بازگشت به عقب   باشگاه جوانان ایرانی / تالار گفتمان ایرانیان > باشگاه عمومي > دين و دنيا

نکات

پاسخ
 
ابزار گفتگو
قديمي Tuesday 5 May 2020   #136
عبدالعلی69
عضو ثابت
 
نشان عبدالعلی69
 
تاريخ ثبت نام: Dec 2013
مكان: نعیم
پاسخ‌ها: 23,029
ج: اللهم العن ... ؟

كتاب سليم بن قيس الهلالي، ج‏2، ص: 822
لِيَتَوَضَّئُوا لِلصَّلَاةِ «74» فَأَسْمَعَنِي مِنْ قَوْلِهِ مَا لَمْ يَسْمَعُوا فَقُلْتُ لَهُ لَمَّا خَلَوْتُ بِهِ‏ «75» [يَا أَبَتِ‏] «76» قُلْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ قَالَ لَا أَقُولُهَا أَبَداً وَ لَا أَقْدِرُ عَلَيْهَا حَتَّى [أَرِدَ النَّارَ] «77» فَأَدْخُلَ التَّابُوتَ فَلَمَّا ذكرت [ذَكَرَ] التَّابُوتَ ظَنَنْتُ أَنَّهُ يَهْجُرُ فَقُلْتُ لَهُ أَيُّ تَابُوتٍ فَقَالَ تَابُوتٌ مِنْ نَارٍ مُقَفَّلٌ بِقُفْلٍ مِنْ نَارٍ فِيهِ اثْنَا عَشَرَ رَجُلًا أَنَا وَ صَاحِبِي هَذَا قُلْتُ عُمَرُ قَالَ نَعَمْ [فَمَنْ أَعْنِي‏] «78» وَ عَشَرَةٌ «79» فِي جُبٍّ فِي جَهَنَّمَ عَلَيْهِ صَخْرَةٌ [إِذَا أَرَادَ اللَّهُ أَنْ يُسَعِّرَ جَهَنَّمَ رَفَعَ الصَّخْرَةَ] «80» قُلْتُ تَهْذِي قَالَ لَا وَ اللَّهِ مَا أَهْذِي لَعَنَ اللَّهُ ابْنَ صُهَاكَ هُوَ الَّذِي صَدَّنِي‏ «81» عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جاءَنِي‏- فَبِئْسَ الْقَرِينُ‏ «82» لَعَنَهُ اللَّهُ أَلْصِقْ خَدِّي بِالْأَرْضِ فَأَلْصَقْتُ‏
______________________________
(74) إرشاد القلوب: ليتوصّلوا الصلاة.
(75) إرشاد القلوب: لمّا انفردت به.
(76) الزيادة من «الف» و «ب» و «د».
(77) الزيادة من «ج».
(78) الزيادة من «ج».
(79) «ب»: و عين. «د»: و هو عين.
(80) الزيادة من «الف» و «ب» و «د».
(81) إرشاد القلوب: هو أضلّني.
(82) قال اللّه تعالى في سورة الفرقان، الآيات 31- 27: وَ يَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلى‏ يَدَيْهِ يَقُولُ يا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا يا وَيْلَتى‏ لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاناً خَلِيلًا لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جاءَنِي وَ كانَ الشَّيْطانُ لِلْإِنْسانِ خَذُولًا، وَ قالَ الرَّسُولُ يا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هذَا الْقُرْآنَ مَهْجُوراً، وَ كَذلِكَ جَعَلْنا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ وَ كَفى‏ بِرَبِّكَ هادِياً وَ نَصِيراً.
و قال تعالى في سورة زخرف، الآيات 39- 36: وَ مَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطاناً فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ، وَ إِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ، حَتَّى إِذا جاءَنا قالَ يا لَيْتَ بَيْنِي وَ بَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ، وَ لَنْ يَنْفَعَكُمُ الْيَوْمَ إِذْ ظَلَمْتُمْ أَنَّكُمْ فِي الْعَذابِ مُشْتَرِكُونَ‏.
و روى في الكافي- كتاب الروضة- ص 27 في حديث طويل بأسناده عن الإمام الباقر عليه السلام:
إنّ أمير المؤمنين عليه السلام خطب الناس بالمدينة بعد سبعة أيّام من وفاة رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله، و ذلك حين فرغ من جمع القرآن و تأليفه، فقال: «... و لئن تقمّصها دوني الأشقيان و نازعاني فيما ليس لهما بحقّ و ركباها ضلالة و اعتقداها جهالة فلبئس ما عليه وردا و لبئس ما لأنفسهما مهّدا، يتلاعنان في دورهما و يتبرّأ كلّ واحد منهما من صاحبه، يقول لقرينه إذا التقيا: يا لَيْتَ بَيْنِي وَ بَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ‏، فيجيبه الأشقى على رثوثة: «يا ليتني لم أتّخذك خليلا، لقد أضللتني عن الذكر بعد إذ جاءني و كان الشيطان للإنسان خذولا». فأنا الذكر الّذي عنه ضلّ و السبيل الذي عنه مال و الإيمان الذي به كفر و القرآن الذي إيّاه هجر و الدين الّذي به كذّب و الصراط الّذي عنه نكب.
و لئن رتعا في الحطام المنصرم و الغرور المنقطع و كانا منه على شفا حفرة من النار، لهما على شرّ ورود في أخيب وفود و ألعن مورود، يتصارخان باللعنة و يتناعقان بالحسرة، ما لهما من راحة و لا عن عذابهما من مندوحة ...».
كتاب سليم بن قيس الهلالي، ج‏2، ص: 823
خَدَّهُ بِالْأَرْضِ فَمَا زَالَ يَدْعُو بِالْوَيْلِ وَ الثُّبُورِ حَتَّى غَمَّضْتُهُ‏ «83» ثُمَّ دَخَلَ عَلَيَّ عُمَرُ وَ قَدْ غَمَّضْتُهُ فَقَالَ هَلْ قَالَ بَعْدِي شَيْئاً فَعَرَّفْتُهُ مَا قَالَ‏ «84» فَقَالَ عُمَرُ يَرْحَمُ اللَّهُ خَلِيفَةَ رَسُولِ اللَّهِ اكْتُمْهُ فَإِنَّ هَذَا هَذَيَانٌ‏ «85» وَ أَنْتُمْ أَهْلُ بَيْتٍ مَعْرُوفٌ لَكُمْ فِي مَرَضِكُمُ الَهْذَيَانُ‏ «86» فَقَالَتْ عَائِشَةُ صَدَقْتَ وَ قَالُوا لِي جَمِيعاً لَا يَسْمَعَنَّ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنْ هَذَا شَيْئاً «87» فَيَشْمَتَ بِهِ ابْنُ أَبِي طَالِبٍ وَ أَهْلُ بَيْتِهِ قَالَ [سُلَيْمٌ‏ «88»] فَقُلْتُ لِمُحَمَّدٍ مَنْ تَرَاهُ حَدَّثَ أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ ع عَنْ هَؤُلَاءِ الْخَمْسَةِ بِمَا قَالُوا فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ ص إِنَّهُ يَرَاهُ فِي مَنَامِهِ كُلَّ لَيْلَةٍ وَ حَدِيثُهُ إِيَّاهُ فِي الْمَنَامِ مِثْلُ حَدِيثِهِ إِيَّاهُ فِي [الْحَيَاةِ] «89» وَ الْيَقَظَةِ فَإِنَّ رَسُولَ اللَّهِ ص قَالَ مَنْ رَآنِي فِي الْمَنَامِ فَقَدْ رَآنِي فَإِنَّ الشَّيْطَانَ لَا يَتَمَثَّلُ بِي فِي نَوْمٍ وَ لَا يَقَظَةٍ وَ لَا بِأَحَدٍ مِنْ أَوْصِيَائِي إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ [قَالَ سُلَيْمٌ‏] «90» فَقُلْتُ لِمُحَمَّدِ بْنِ أَبِي بَكْرٍ مَنْ حَدَّثَكَ بِهَذَا قَالَ عَلِيٌ‏ع فَقُلْتُ وَ أَنَا سَمِعْتُهُ أَيْضاً مِنْهُ‏ «91» كَمَا سَمِعْتَ أَنْتَ فَقُلْتُ لِمُحَمَّدٍ فَلَعَلَّ مَلَكاً مِنَ الْمَلَائِكَةِ حَدَّثَهُ قَالَ أَوْ ذَاكَ قُلْتُ وَ هَلْ تُحَدِّثُ الْمَلَائِكَةُ إِلَّا الْأَنْبِيَاءَ «92» قَالَ أَ مَا تَقْرَأُ الْقُرْآنَ‏ «93»- وَ مَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ‏
______________________________
(83) إرشاد القلوب: حتّى غلبه النوم.
(84) «ج»: ... هل قال بعدنا شيئا؟ فحدّثتهم.
(85) «ج»: أكتم هذا فإن هذا كلّه هذيان.
(86) «ج»: معروف لكم الهذيان في موتكم.
(87) «ج»: ثمّ قال لي كلّهم: إيّاك أن يخرج منك شي‏ء ممّا سمعت. و في «ج» خ ل: ثمّ قال: اكتم، إيّاك ...
(88) الزيادة من «الف» و في «ب» و «د»: قال: فقلت لسليم: من تراه ... و على هذا فالقائل أبان.
(89) الزيادة من «ج».
(90) الزيادة من «الف» و «ب» و «د».
(91) «الف»: فقال: قد سمعت أنا أيضا.
(92) «ج»: قلت: لم تحدّث الملائكة إلّا الأنبياء. و في إرشاد القلوب: قال: و هل تحدّث الملائكة إلّا الأنبياء؟ أو ما تقرأ كتاب اللّه العزيز.
(93) «ج»: كتاب اللّه.
كتاب سليم بن قيس الهلالي، ج‏2، ص: 824
رَسُولٍ وَ لَا نَبِيٍّ وَ لَا مُحَدَّثٍ‏ «94» [قَالَ‏] «95» قُلْتُ لَهُ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ع مُحَدَّثٌ هُوَ قَالَ نَعَمْ وَ كَانَتْ فَاطِمَةُ ع مُحَدَّثَةً وَ لَمْ تَكُنْ نَبِيَّةً [وَ مَرْيَمُ كَانَتْ مُحَدَّثَةً وَ لَمْ تَكُنْ نَبِيَّةً وَ أُمُّ مُوسَى مَا كَانَتْ نَبِيَّةً وَ كَانَتْ مُحَدَّثَةً] «96» وَ كَانَتْ سَارَةُ امْرَأَةُ إِبْرَاهِيمَ قَدْ عَايَنَتِ الْمَلَائِكَةَ فَبَشَّرُوهَا بِإِسْحاقَ وَ مِنْ وَراءِ إِسْحاقَ يَعْقُوبَ‏ وَ لَمْ تَكُنْ نَبِيَّةً قَالَ سُلَيْمٌ فَلَمَّا قُتِلَ مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي بَكْرٍ بِمِصْرَ وَ نُعِيَ عَزَّيْتُ بِهِ أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ‏ع وَ «97» [خَلَوْتُ بِهِ‏] «98» فَحَدَّثْتُهُ بِمَا حَدَّثَنِي بِهِ مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي بَكْرٍ وَ خَبَّرْتُهُ بِمَا خَبَّرَنِي بِهِ‏ «99» عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ غَنْمٍ قَالَ صَدَقَ مُحَمَّدٌ رَحِمَهُ اللَّهُ أَمَا إِنَّهُ شَهِيدٌ حَيٌّ يُرْزَقُ‏ «100» يَا سُلَيْمُ إِنَّ أَوْصِيَائِي أَحَدَ عَشَرَ رَجُلًا مِنْ وُلْدِي أَئِمَّةٌ هُدَاةٌ مَهْدِيُّونَ‏
______________________________
(94) سورة الحجّ: الآية 52، و في المصحف: وَ ما أَرْسَلْنا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَ لا نَبِيٍّ إِلَّا إِذا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ .... و قد ورد روايات متضافرة أنّه في قراءة أهل البيت عليهم السلام: و ما أرسلنا من قبلك من رسول و لا نبيّ و لا محدّث ... كما في المتن و روى ابن شهرآشوب في المناقب، ج 3 ص 336: أنّ ابن عبّاس أيضا قرأ: «و لا محدّث» كما روى الصفار في بصائر الدرجات، ص 321 ح 8 عن قتادة أنّه يقرأ: «و لا محدّث».
راجع عن آية المحدّث و بيان معناها بصائر الدرجات للصفار: ص 324- 320، الكافي للكليني:
ج 1 ص 176 و 177 و 270، الاختصاص للشيخ المفيد: ص 323، أمالي الطوسيّ: ج 2 ص 21.
و قد أورد العلامة الأميني في الغدير ج 5 ص 42 بحثا ضافيا حول آية المحدّث و معنى المحدث عند الشيعة و غيرهم و نقل عن القسطلاني في إرشاد الساري شرح صحيح البخاريّ: ج 6 ص 99 قراءة ابن عباس «... و لا نبيّ و لا محدث». و كذلك نقله عن أبي جعفر الطحاوي في مشكل الآثار: ج 2 ص 257 و عن القرطبيّ في تفسيره: ج 12 ص 79. راجع أيضا البحار: ج 26 ص 66 ب 2.
(95) الزيادة من «الف» و «ب» و «د».
(96) الزيادة من «ج»، و يوجد في إرشاد القلوب أيضا.
(97) «الف» و «ب» و «د»: بمصر و عزّينا أمير المؤمنين عليه السلام به.
(98) الزيادة من «ج».
(99) «ج»: فحدّثته بما خبّرني به محمّد بن أبي بكر و ما حدّثني به.
(100) «ج»: مرزوق. و ليعلم أنّ محمّد بن أبي بكر كان ربيب عليّ بن أبي طالب عليه السلام و خرّيجه و جاريا عنده مجرى أولاده، و رضيع الولاء و التشيّع منذ زمن الصبا فنشأ عليه، فلم يكن يعرف أبا غير عليّ عليه السلام و لا يعتقد لأحد فضيلة غيره.
كتاب سليم بن قيس الهلالي، ج‏2، ص: 825
كُلُّهُمْ مُحَدَّثُونَ‏ «101» قُلْتُ يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ وَ مَنْ هُمْ قَالَ ابْنِي هَذَا الْحَسَنُ ثُمَّ ابْنِي هَذَا الْحُسَيْنُ‏ «102» ثُمَّ ابْنِي هَذَا وَ أَخَذَ بِيَدِ «103» ابْنِ ابْنِهِ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَ هُوَ رَضِيعٌ ثُمَّ ثَمَانِيَةٌ مِنْ وُلْدِهِ‏ «104» وَاحِداً بَعْدَ وَاحِدٍ وَ هُمُ الَّذِينَ أَقْسَمَ اللَّهُ بِهِمْ فَقَالَ‏ وَ والِدٍ وَ ما وَلَدَ «105» فَالْوَالِدُ رَسُولُ اللَّهِ ص وَ أَنَا وَ ما وَلَدَ يَعْنِي هَؤُلَاءِ الْأَحَدَ عَشَرَ وَصِيّاً صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْهِمْ‏ «106» قُلْتُ يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ فَيَجْتَمِعُ إِمَامَانِ قَالَ نَعَمْ إِلَّا أَنَّ وَاحِداً صَامِتٌ [لَا يَنْطِقُ‏] «107» حَتَّى يَهْلِكَ الْأَوَّلُ‏ «108» هَذَا مَا خَطَّهُ بِيَدِهِ أَبَانٌ عَنْ لِسَانِ سُلَيْمٍ إِنَّ الْقَوْمَ وَ هُمْ أَبُو بَكْرٍ وَ عُمَرُ وَ عُثْمَانُ وَ طَلْحَةُ وَ الزُّبَيْرُ وَ أَنَسٌ وَ سَعْدٌ وَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَوْفٍ شَهِدُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ عِنْدَ مَمَاتِهِمْ أَنَّهُمْ مَاتُوا عَلَى مَا مَاتَ عَلَيْهِ آبَاؤُهُمْ فِي الْجَاهِلِيَّةِ ...
______________________________
[1] نقل لنا فقرة عن النسخة 60 من مخطوطات الكتاب‏ «109» نوردها هنا لتناسبها مع هذا الحديث:
______________________________
(101) «ج»: إنّ أوصيائي أحد عشر رجلا من ولد فاطمة أئمّة هدى مهتدون كلّنا محدّثون. و في إرشاد القلوب و بصائر الدرجات: إنّي و أوصيائي من ولدي مهديّون كلّنا محدّثون.
(102) «ج»: قال: ابناي الحسن و الحسين.
(103) «ج»: بعضد.
(104) أي من ولد عليّ بن الحسين عليه السلام.
(105) سورة البلد: الآية 3.
(106) «ج»: فرسول اللّه الوالد، و أنا والد هؤلاء الأحد عشر وصيّا.
(107) الزيادة من «الف» و «ج» و «د».
(108) «ج»: لا، إلّا أنّ أحدهما صامت لا ينطق حتّى يهلك الآخر، و في بصائر الدرجات: حتى يمضى الآخر.
(109) راجع الفصل العاشر من مقدّمتنا: ص 388 عند ذكر مخطوطات الكتاب، المخطوطة رقم 60.
كتاب سليم بن قيس الهلالي، ج‏2، ص: 826
الحديث الثامن و الثلاثون [1]هلالى، سليم بن قيس، كتاب سليم بن قيس الهلالي، 2جلد، الهادى - ايران ؛ قم، چاپ: اول، 1405ق.
أسرار آل محمد عليهم السلام / ترجمه كتاب سليم ؛ ؛ ص496


أسرار آل محمد عليهم السلام / ترجمه كتاب سليم، ص: 497
37 1. سخنان اصحاب صحيفه ملعونه هنگام مرگ 2. تفصيل قضيّه مرگ ابو بكر
1. سخنان اصحاب صحيفه ملعونه هنگام مرگ: سخنان معاذ بن جبل هنگام مرگ، سخنان ابو عبيده جراح و سالم هنگام مرگ، سخنان ابو بكر هنگام مرگ، سخنان عمر هنگام مرگ، تأييد اين حديث از سوى امير المؤمنين عليه السّلام.
2. تفصيل قضيّه مرگ ابو بكر: ظهور پيامبر و امير المؤمنين عليهما السّلام هنگام مرگ ابو بكر، سخنان ابو بكر با عمر هنگام مرگ، اقرار ابو بكر به ورود در تابوت جهنم، لعن عمر از لسان ابو بكر، ارتباط امير المؤمنين عليه السّلام با پيامبر صلى اللَّه عليه و آله بعد از رحلت آن حضرت، ارتباط ملائكه با غير انبياء عليهم السّلام، تأييد دوم اين حديث از سوى امير المؤمنين عليه السّلام، ارتباط ائمه عليهم السّلام با ملائكه، مرگ اصحاب صحيفه و يارانشان بر جاهليّت.
1 سخنان اصحاب صحيفه ملعونه‏ «1» هنگام مرگ‏ «2»
سخنان معاذ بن جبل هنگام مرگ‏
ابان مى‏گويد: از سليم بن قيس شنيدم كه مى‏گفت: از عبد الرحمن بن غنم ازدى‏
______________________________
(1) اصحاب صحيفه ملعونه همان پنج نفرى هستند كه در حجة الوداع در بين خود معاهده‏اى نوشتند و امضا كردند كه اگر پيامبر كشته شد يا از دنيا رفت نگذارند خلافت به اهل بيتش برسد، و آنها عبارتند از:
ابو بكر، عمر، معاذ بن جبل، ابو عبيده جراح، سالم مولى ابى حذيفه. در اين باره به حديث 4 در ص 232 همين كتاب مراجعه شود، و نيز در مورد ساير آنچه اصحاب صحيفه هنگام مرگ گفته‏اند به بحار: ج 8 قديم ص 196 باب 18 مراجعه شود.
(2) مناسب است در اينجا حديثى كه در مناقب ابن شهرآشوب: ج 3 ص 212 آمده ذكر شود: امام باقر عليه السّلام در باره اين آيه كه و كَذلِكَ يُرِيهِمُ اللَّهُ أَعْمالَهُمْ حَسَراتٍ عَلَيْهِمْ‏ يعنى: «و اين چنين خداوند اعمال ايشان را بعنوان حسرتى بر ايشان به آنان مى‏نماياند» فرمود: وقتى هنگام مرگ آنچه از عذاب اليم بر ايشان آماده شده مى‏بينند، و اينان همان اصحاب صحيفه‏اى هستند كه آن را بعنوان مخالفت با على عليه السّلام نوشتند، (و دنباله آيه چنين است «وَ ما هُمْ بِخارِجِينَ مِنَ النَّارِ» يعنى: «و آنان از آتش خارج نمى‏شوند».
أسرار آل محمد عليهم السلام / ترجمه كتاب سليم، ص: 498
ثمالى‏ «3»- پدر زن معاذ بن جبل كه دخترش همسر او بود- و فقيه‏ترين اهل شام و پرتلاش‏ترين ايشان بود، شنيدم كه گفت:
معاذ بن جبل به مرض طاعون از دنيا رفت‏ «4». روزى كه مرد نزد او حاضر بودم، در حالى كه مردم به طاعون مشغول بودند. وقتى به حال احتضار افتاد در خانه كسى جز من نزد او نبود و اين در زمان حكومت عمر بن خطاب بود، از او شنيدم كه مى‏گفت: واى بر من! واى بر من! واى بر من! واى بر من! با خود گفتم: گرفتاران به مرض طاعون هذيان مى‏گويند و حرف مى‏زنند و سخنان عجيب مى‏گويند! لذا به او گفتم: خدا تو را رحمت كند، هذيان مى‏گويى؟ گفت: نه! گفتم: پس چرا صداى واى بر من بلند كرده‏اى؟ گفت: بخاطر قبول ولايت دشمن خدا بر عليه ولىّ خدا «5»! گفتم: چه كسى؟ گفت: قبول ولايت دشمن خدا «6» عتيق (ابو بكر) و عمر بر ضد خليفه و وصى پيامبر على بن ابى طالب.
گفتم: هذيان مى‏گوئى؟! گفت: اى ابن غنم، بخدا قسم هذيان نمى‏گويم. اين پيامبر و على بن ابى طالب هستند كه مى‏گويند: اى معاذ بن جبل، بشارت باد به آتش! تو و اصحابت را كه گفتيد: «اگر پيامبر از دنيا رفت يا كشته شد خلافت را از على منع مى‏كنيم كه هرگز به آن نرسد»، تو و عتيق و عمر و ابو عبيده و سالم‏ «7».
گفتم: اى معاذ، اين چه زمانى بود؟ گفت: در حجة الوداع، كه گفتيم: «بر ضد على يك ديگر را كمك مى‏كنيم كه تا ما زنده‏ايم به خلافت دست نيابد». وقتى پيامبر از دنيا
______________________________
(3) عبد الرحمن بن غنم متوفاى سال 78 هجرى، در زمان پيامبر صلى اللَّه عليه و آله مسلمان شد ولى به خدمت آن حضرت نرسيد. او ملازم معاذ بن جبل بود بطورى كه رفيق معاذ ناميده مى‏شد، و هم او بود كه اكثر تابعين از اهل شام را فقه آموخت.
(4) مرگ معاذ در سال 18 هجرى بوده است.
(5) «ج»: يارى دشمن خدا بر عليه ولى خدا.
(6) «ج»: مساعدت دشمن خدا عتيق. و «عتيق» لقب ابو بكر است.
(7) «ج»: ابو بكر و عمر و ابو عبيده و سالم جز به كمك شما به هدف خود دست نيافتند. و عبارت در ارشاد القلوب چنين است: پس على به خلافت نرسيد، و من و ابو بكر و عمر و ابو عبيده و سالم مولى ابى حذيفه جمع شديم ...
أسرار آل محمد عليهم السلام / ترجمه كتاب سليم، ص: 499
رفت به آنان گفتم: «من از جهت قوم خود انصار شما را كفايت مى‏كنم، شما هم از جهت قريش مرا كفايت كنيد». سپس در زمان پيامبر، بشير بن سعيد و اسيد بن حضير «8» را به آنچه معاهده كرده بوديم دعوت كردم، و آن دو بر سر اين با من بيعت كردند.
گفتم: اى معاذ، گويا هذيان مى‏گوئى؟ گفت: «صورتم را بر زمين بگذار» «9»، و همچنان صداى واى و ويل بلند كرده بود تا از دنيا رفت.
سخنان ابو عبيده جراح و سالم هنگام مرگ‏
سليم مى‏گويد: ابن غنم به من گفت: بخدا قسم اين حديث را قبل از تو هرگز براى كسى جز دو نفر نگفته‏ام، چرا كه از آنچه از معاذ شنيدم وحشت كردم‏ «10».
ابن غنم گفت: بعد به حج رفتم و با كسى كه در مرگ ابو عبيده جراح و سالم مولى ابى حذيفه‏ «11» حضور داشته‏ «12» ملاقات كردم و گفتم: مگر سالم در روز جنگ يمامه كشته نشد؟ گفت: بلى، ولى او را از ميدان جنگ حمل كرديم در حالى كه هنوز رمقى داشت.
ابن غنم گفت: هر كدام از آن دو «13» مثل آن را عينا براى من نقل كردند، نه زياد كردند و نه كم كه ابو عبيده و سالم هم (هنگام مرگ) مانند معاذ سخن گفته‏اند «14».
______________________________
(8) بشير بن سعيد رئيس «خزرج» و اسيد بن حضير رئيس «اوس» بود، و اوس و خزرج دو طايفه اصلى انصار بودند كه بقيه قبائل از شعب اين دو بشمار مى‏آمدند. وقتى اصحاب صحيفه از سعد بن عباده كه رئيس كل انصار بود مأيوس شدند با اين دو نفر معاهده بستند كه هر كدام بر نيمى از انصار حاكم بودند.
(9) «ج»: صورتم را به زمين بچسبان.
(10) «ج»: اين حديث را قبل از تو براى احدى نقل نكردم، و من از خود معاذ و از آنچه از او ديدم و شنيدم بيزارم!
(11) ابو عبيده در سال 18 هجرى در شهر «حمص» شام با مرض «دبيله» از دنيا رفته، و سالم در سال 12 هجرى در جنگ يمامه كشته شد.
(12) «ج»: چشم ابو عبيده و سالم را هنگام مرگ بسته بود.
(13) يعنى دو نفرى كه در مرگ ابو عبيده و سالم حضور داشته‏اند.
(14) در كتاب ارشاد القلوب عبارت چنين است: ابن غنم گفت: بجز سليم بن قيس اين مطالب را به احدى جز دخترم همسر معاذ و يك نفر ديگر نگفته‏ام. من از آنچه از معاذ ديدم و شنيدم وحشت كردم. به سفر حج رفتم و كسانى را كه چشمان ابو عبيده و سالم را هنگام مرگ بسته بودند ملاقات كردم. آنان به من خبر دادند كه هنگام مرگشان مثل قضيه معاذ رخ داده نه يك حرف كمتر و نه بيشتر، و هر دو مثل سخن معاذ را گفته‏اند.

__________________
اللهم صل علی محمد وآ ل محمد وعجل فرجهم والعن من عاداهم
اللهم صل علی فاطمة وابیها وبعلها وبنیها والسر المستودع فیها ان تصلی علی محمد وآل محمد
قال رسول الله صلی الله علیه وآله وسلم :عنوان صحیفة المؤمن حب علی بن ابی طالب علیه السلام
یا مرتضی علی مددی" وهوالعلی العظیم "1001 ,اللهم عجل لولیک الفرج
اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وآل محمد وآخر تابع له علی ذلک اللهم العنهم جمیعا بعدد ما احاط به علمک وبعدد فضائل امیرالمومنین علی بن ابی طالب علیه السلام وبعدد رذائل اعدائه
اللهم العن قاتلی فاطمة الزهراء
عبدالعلی69 حاضر نيست   پاسخ بهمراه نقل قول
قديمي Tuesday 5 May 2020   #137
عبدالعلی69
عضو ثابت
 
نشان عبدالعلی69
 
تاريخ ثبت نام: Dec 2013
مكان: نعیم
پاسخ‌ها: 23,029
ج: اللهم العن ... ؟

أسرار آل محمد عليهم السلام / ترجمه كتاب سليم، ص: 500
سخنان ابو بكر هنگام مرگ‏
ابان مى‏گويد: سليم گفت: اين سخنان ابن غنم را بطور كامل براى محمّد بن ابى بكر نقل كردم. او گفت: سرّ مرا كتمان كن، من هم شهادت مى‏دهم كه پدرم هنگام مرگش مثل آنان سخن گفت. عايشه (در آنجا) گفت: پدرم هذيان مى‏گويد!
سخنان عمر هنگام مرگ‏
محمّد بن ابى بكر گفت: در زمان حكومت عثمان با عبد اللَّه بن عمر ملاقات كردم، و آنچه پدرم هنگام مرگ گفته بود براى او نقل كردم و از او عهد و پيمان گرفتم كه سرّ مرا كتمان كند.
پسر عمر به من گفت: «تو هم سر مرا كتمان كن. بخدا قسم پدر من هم مثل سخن پدر تو را بدون كم و زياد گفت» «15»! سپس عبد اللَّه بن عمر سخن خود را ترميم كرد و ترسيد به على بن ابى طالب عليه السّلام خبر دهم چرا كه محبت من نسبت به آن حضرت و ارتباط شديدم را مى‏دانست. لذا گفت: پدرم هذيان مى‏گفت.
تأييد اين حديث از سوى امير المؤمنين عليه السّلام‏
محمد بن ابى بكر گفت: نزد امير المؤمنين عليه السّلام آمدم و آنچه از پدرم شنيده بودم و آنچه پسر عمر از پدرش نقل كرد براى حضرت گفتم.
امير المؤمنين عليه السّلام فرمود: اين مطلب را از قول پدر او و پدر تو و از ابو عبيده و سالم و معاذ كسى به من خبر داده است كه از تو و از پسر عمر راستگوتر است! عرض كردم: يا امير المؤمنين، او كيست؟ فرمود: بعضى از افرادى كه برايم نقل كرده‏اند.
محمد بن ابى بكر مى‏گويد: فهميدم چه كسى را قصد كرده است، لذا گفتم:
يا امير المؤمنين، درست فرمودى، من گمان كردم انسانى براى تو نقل كرده است، در
______________________________
(15) در باره سخنان عبد اللَّه بن عمر بنقل از پدرش به ص 304 همين كتاب مراجعه شود.
أسرار آل محمد عليهم السلام / ترجمه كتاب سليم، ص: 501
حالى كه وقتى پدرم اين سخنان را مى‏گفت كسى جز من حاضر نبود «16».
سليم مى‏گويد: به عبد الرحمن بن غنم گفتم: معاذ به مرض طاعون مرد، ابو عبيده به چه مرضى مرد؟ گفت: به مرض «دبيله» «17».
2 تفصيل قضيّه مرگ ابو بكر
سليم مى‏گويد: با محمّد بن ابى بكر ملاقات كردم و گفتم: آيا در مرگ پدرت جز برادرت عبد الرحمن و عايشه و عمر كسى حاضر بود؟ گفت: نه. گفتم: آيا آنچه تو شنيدى آنان هم شنيدند؟ گفت: مقدارى را شنيدند و گريه كردند و گفتند: «هذيان مى‏گويد»!! ولى همه آنچه من شنيدم آنان نشنيدند.
ظهور پيامبر و امير المؤمنين عليهما السّلام هنگام مرگ ابو بكر
گفتم: آنچه آنان هم از او شنيدند چه بود؟ گفت: وقتى صداى واى و ويل بلند كرد عمر به او گفت: «اى خليفه پيامبر! چرا صداى واى و ويل بلند كرده‏اى؟
گفت: اينان محمّد و على هستند كه مرا به آتش بشارت مى‏دهند، و در دست محمّد صحيفه‏اى است‏ «18» كه در كعبه بر سر آن هم پيمان شديم. او به من مى‏گويد: «بجان خودم قسم به آن وفا كردى، و تو و اصحابت‏ «19» يك ديگر را بر عليه ولى خدا كمك كرديد.
بشارت بده به آتش در پائين‏ترين درجه جهنم».
______________________________
(16) يعنى اين خبر بصورت عادى بدست شما نرسيده است همان طور كه از دنباله حديث روشن مى‏شود حضرت اين خبر را از راه علم غيب، و يا خواب ديدن پيامبر صلى اللَّه عليه و آله و يا اخبار ملائكه به آن حضرت مى‏دانسته است.
(17) «دبيله» هم مرضى شبيه طاعون است كه زخمى در داخل بدن بوجود مى‏آيد و غالبا صاحبش را مى‏كشد.
(18) «ب» و «ج»: اين پيامبر است و همراه او على است كه مرا به آتش بشارت مى‏دهد و صحيفه‏اى نزد اوست.
(19) «ج»: تو و رفيقت.
أسرار آل محمد عليهم السلام / ترجمه كتاب سليم، ص: 502
سخنان ابو بكر با عمر هنگام مرگ‏
وقتى عمر اين را شنيد بيرون رفت در حالى كه مى‏گفت: «او هذيان مى‏گويد». ابو بكر گفت: نه بخدا قسم، هذيان نمى‏گويم. كجا مى‏روى؟! عمر گفت: تو دومى آن دو نفر هستى هنگامى كه در غار بودند «20».
ابو بكر گفت: اكنون هم اين سخن را مى‏گويى؟! آيا من برايت نقل نكردم كه محمّد- و نگفت «رسول اللَّه»!- در حالى كه با او در غار بودم به من گفت: «من كشتى جعفر و اصحابش‏ «21» را مى‏بينم كه در دريا سير مى‏كنند». گفتم: «به من هم نشان بده». او دست به صورت من كشيد و من آن را ديدم و آنگاه يقين پيدا كردم كه او ساحر است‏ «22». وقتى اين مطلب را در مدينه براى تو نقل كردم، نظر من و تو متّفق شد كه او ساحر است! عمر گفت: اى حاضرين، پدرتان هذيان مى‏گويد «23»، اين مطالب را مخفى كنيد و آنچه از او مى‏شنويد كتمان كنيد كه اهل بيت شما را شماتت نكنند.
سپس عمر بيرون رفت و برادرم (عبد الرحمن) و عايشه نيز بيرون رفتند تا براى نماز وضو بگيرند. اينجا بود كه از سخنانش مطالبى شنيدم كه آنان نشنيدند.
______________________________
(20) اشاره به مصاحبت ابو بكر با پيامبر صلى اللَّه عليه و آله در غار هنگام هجرت است. و عبارت در «ج» چنين است: چگونه هذيان نمى‏گويد كسى كه دومين نفر در غار است.
(21) اشاره به هجرت مسلمانان از مكه به حبشه به رياست جعفر بن ابى طالب است.
(22) «ج»: در دل گرفتم كه او ساحر است. در بحار: ج 18 ص 109 ح 10 نقل مى‏كند كه مردى از امام صادق عليه السّلام پرسيد: فدايت گردم، آيا پيامبر صلى اللَّه عليه و آله ابو بكر را «صديق» ناميده است؟ فرمود: آرى! پرسيد:
چطور؟ فرمود: آنگاه كه همراه او در غار بود حضرت فرمود: من كشتى جعفر بن ابى طالب را مى‏بينم كه در دريا راه را گم كرده و مضطرب است. ابو بكر گفت: يا رسول اللَّه، تو آن را مى‏بينى؟ فرمود: آرى. گفت:
مى‏توانى آن را به من نشان دهى؟ فرمود: نزديك من بيا. امام صادق عليه السّلام فرمود: ابو بكر نزد آن حضرت آمد و حضرت دست بر چشمان او كشيد و فرمود نگاه كن. ابو بكر نگاه كرد و كشتى را ديد كه در دريا مضطرب است. سپس خانه‏هاى اهل مدينه را ديد، پيش خود گفت: الان تصديق مى‏كنم كه تو ساحرى!! حضرت فرمود: تو صديق هستى!!! يعنى تصديق‏كننده اينكه من ساحرم!!
(23) «ب» و «ج» و «د»: ابو بكر هذيان مى‏گويد.
أسرار آل محمد عليهم السلام / ترجمه كتاب سليم، ص: 503
اقرار ابو بكر به ورود در تابوت جهنم‏
محمد بن ابى بكر مى‏گويد: وقتى با او تنها ماندم به او گفتم: اى پدر، بگو: «لا إِلهَ إِلَّا اللَّهُ‏». گفت: «هرگز نمى‏گويم و نمى‏توانم بگويم تا وارد آتش شوم و داخل تابوت گردم»! وقتى نام «تابوت» را آورد گمان كردم هذيان مى‏گويد. گفتم: كدام تابوت؟ گفت:
تابوتى از آتش كه با قفلى از آتش بسته شده است. در آن دوازده نفرند، از جمله من و اين رفيقم. گفتم: عمر؟ گفت: آرى، پس مقصودم كيست؟ و نيز ده نفر ديگر كه در چاهى‏ «24» در جهنم هستيم. بر در آن چاه صخره‏اى است كه هر گاه خدا بخواهد جهنم را شعله‏ور كند آن صخره را بلند مى‏كند.
لعن عمر از زبان ابو بكر
گفتم: هذيان مى‏گويى؟ گفت: «نه بخدا قسم هذيان نمى‏گويم. خدا پسر صُهاك‏ «25» را لعنت كند. او بود كه مرا از ياد خدا بازداشت بعد از آنكه برايم آمده بود، و او بد رفيقى بود «26». خدا او را لعنت كند. صورت مرا به زمين بچسبان». من گونه او را به زمين چسباندم،
______________________________
(24)- «ب» و «د»: و چشمه‏اى در چاهى.
(25) مقصود عمر است كه نام مادرش «صُهاك» بوده است.
(26) اين سخن ابو بكر مضمون دو آيه قرآن است كه مى‏فرمايد: يَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلى‏ يَدَيْهِ يَقُولُ يا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا، يا وَيْلَتى‏ لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاناً خَلِيلًا، لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جاءَنِي وَ كانَ الشَّيْطانُ لِلْإِنْسانِ خَذُولًا (سوره فرقان: آيات 27 تا 30) و آيه ديگر كه مى‏فرمايد: وَ مَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطاناً فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ وَ إِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ حَتَّى إِذا جاءَنا قالَ يا لَيْتَ بَيْنِي وَ بَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ‏ (سوره زخرف: آيات 36 تا 39).
در روضه كافى: ص 27 از امام باقر عليه السّلام حديثى در مورد اين دو آيه آورده است كه با سخنان ابو بكر هنگام مرگ تطابق كامل دارد. مى‏فرمايد: كه امير المؤمنين عليه السّلام هفت روز پس از رحلت پيامبر صلى اللَّه عليه و آله خطابه‏اى براى مردم ايراد كرد و اين پس از جمع و تأليف قرآن بود. از جمله سخنانش در خطبه اين بود: «... اگر لباس خلافت را آن دو نفر شقى از من غصب كرده و پوشيدند و در آنچه حقشان نبود با من نزاع كردند و با گمراهى مرتكب آن شدند و با جهالت عقد آن را بستند، آنچه بدان وارد شدند بد جايى بود و آنچه براى خود حاضر كردند بد چيزى است. آن دو در خانه‏هاى خود يك ديگر را لعنت مى‏كنند و هر كدام از ديگرى بيزارى مى‏جويد. هر گاه با رفيقش ملاقات مى‏كند به او مى‏گويد: «اى كاش بين من و تو فاصله مشرق و مغرب بود كه چه بد قرينى هستى». آن شقى‏تر با كمال پستى به او مى‏گويد: «اى كاش من ترا بعنوان دوست انتخاب نكرده بودم، تو مرا از ياد خدا گمراه كردى بعد از آنكه برايم آمد و شيطان انسان را خوار مى‏كند». من هستم ذكرى كه از آن گمراه شد و راهى كه از آن متمايل شد و ايمانى كه بدان كافر شد و قرآنى كه از آن كناره گرفت و دينى كه آن را تكذيب كرد و طريقى كه از آن اعراض كرد.
اگر چه در نعمتهاى زودگذر دنيا و غرور بى‏دوام آن چريدند و در همان حال بر سر پرتگاهى از آتش بودند، ولى آنان به بدترين ورود در نااميدترين گروه و ملعون ترين محل ورود وارد مى‏شوند. با لعنت بر يك ديگر فرياد مى‏كشند و با حسرت براى يك ديگر صدا بلند مى‏كنند. هيچ راحتى ندارند و از عذابشان خلاصى ندارند ...».
أسرار آل محمد عليهم السلام / ترجمه كتاب سليم، ص: 504
و او همچنان واى و ويل سر داده بود تا آنكه چشمانش را بستم.
سپس عمر داخل شد در حالى كه چشمان پدرم را بسته بودم. گفت: آيا بعد از من چيزى گفت؟ من آنچه گفته بود برايش بيان كردم‏ «27». عمر گفت: خدا خليفه رسول اللَّه را رحمت كند، اين مطلب را كتمان كن كه هذيان است! و شما خاندانى هستيد كه به هذيان گفتن در حال مريضى معروف هستيد «28»! عايشه گفت: راست گفتى! بعد همگى به من گفتند: هيچ كسى نبايد از اين مطالب از تو چيزى بشنود كه مبادا على بن ابى طالب و اهل بيتش او را شماتت كنند «29».
ارتباط امير المؤمنين عليه السّلام با پيامبر صلى اللَّه عليه و آله بعد از رحلت آن حضرت‏
سليم مى‏گويد: به محمّد بن ابى بكر گفتم‏ «30»: به نظر تو چه كسى به امير المؤمنين عليه السّلام از قول اين پنج نفر آنچه گفته‏اند را نقل كرده است؟
گفت: پيامبر صلى اللَّه عليه و آله. او آن حضرت را هر شب در خواب مى‏بيند، و صحبت او با آن حضرت در خواب مثل صحبت با او در حال حيات و بيدارى آن حضرت است، چرا كه‏
______________________________
(27) «ج»: آيا بعد از ما چيزى گفت؟ من هم برايشان نقل كردم.
(28) «ج»: اين مطلب را كتمان كن كه همه اينها هذيان است و شما خاندانى هستيد كه به هذيان در حال مرگ معروف هستيد.
(29) «ج»: سپس همه‏شان به من گفتند: مبادا چيزى از آنچه شنيدى از دهانت خارج شود.
(30) «ب» و «د»: «به سليم گفتم». بنا بر اين سئوال‏كننده ابان است كه از سليم مى‏پرسد.
أسرار آل محمد عليهم السلام / ترجمه كتاب سليم، ص: 505
پيامبر صلى اللَّه عليه و آله فرموده است: «هر كس مرا در خواب ببيند مرا ديده است، چرا كه شيطان نه در خواب و نه در بيدارى بصورت من و هيچ كدام از جانشينانم تا روز قيامت در نمى‏آيد».
سليم مى‏گويد: به محمّد بن ابى بكر گفتم: چه كسى اين مطلب را برايت نقل كرده است؟ گفت: على عليه السّلام. گفتم: من هم از او شنيدم همان طور كه تو شنيدى.
ارتباط ملائكه با غير انبياء عليهم السّلام‏
سليم مى‏گويد: به محمّد بن ابى بكر گفتم: شايد يكى از ملائكه براى او نقل كرده باشد. گفت: ممكن است اين طور باشد. گفتم: آيا ملائكه جز با انبياء صحبت مى‏كنند «31»؟
گفت: آيا قرآن را نمى‏خوانى كه مى‏فرمايد: «ما قبل از تو هيچ پيامبرى و نبيّى و محدّثى‏ «32» نفرستاديم مگر آنكه ...» «33».
گفتم: آيا ملائكه با امير المؤمنين عليه السّلام سخن مى‏گفتند؟ گفت: آرى، ملائكه با فاطمه عليها السّلام هم سخن مى‏گفتند، با آنكه پيامبر نبود. ملائكه با مريم هم سخن گفتند با آنكه پيامبر نبود. مادر حضرت موسى عليه السّلام هم پيامبر نبود ولى ملائكه با او سخن گفتند. سارا همسر حضرت ابراهيم عليه السّلام ملائكه را ديد و او را به اسحاق و بعد از او به يعقوب بشارت دادند در حالى كه پيامبر نبود.
تأييد دوم اين حديث از سوى امير المؤمنين عليه السّلام‏
سليم مى‏گويد: وقتى محمّد بن ابى بكر در مصر كشته شد و خبر شهادت او رسيد به امير المؤمنين عليه السّلام تسليت گفتم، و در خلوت آنچه محمّد بن ابى بكر برايم نقل كرده بود
______________________________
(31) «ج»: گفتم: ملائكه جز با انبياء صحبت نمى‏كنند.
(32) «محدّث» اصطلاحا كسى است كه صداى ملائكه را مى‏شنود ولى خود آنان را نمى‏بيند. در اين باره به بصائر الدرجات: ص 320، كافى: ج 1 ص 176 و 270، اختصاص شيخ مفيد: ص 323، امالى شيخ طوسى: ج 2 ص 21 مراجعه شود.
(33) سوره حج: آيه 52. اين آيه در بعضى قراءات به اين صورت قرائت شده است. در اين باره به بحار: ج 26 ص 66 باب 2 و نيز الغدير: ج 5 ص 42 و همچنين مناقب ابن شهرآشوب: ج 3 ص 336 و بصائر الدرجات: ص 321 مراجعه شود.
أسرار آل محمد عليهم السلام / ترجمه كتاب سليم، ص: 506
براى آن حضرت نقل كردم و آنچه عبد الرحمن بن غنم به من گفته بود به آن حضرت خبر دادم.
حضرت فرمود: محمّد راست گفته است، خدا او را رحمت كند. او شهيد و زنده است و روزى داده مى‏شود.
ارتباط ائمه عليهم السّلام با ملائكه‏
حضرت مى‏فرمود: اى سليم، جانشينان من يازده نفر از فرزندانم هستند، امامانى هدايت‏كننده و هدايت شده كه ملائكه با همه آنان سخن مى‏گويند «34».
عرض كردم: يا امير المؤمنين، آنان كيانند؟ فرمود: اين پسرم حسن، سپس اين پسرم حسين‏ «35»، سپس اين پسرم- و حضرت دست‏ «36» پسر پسرش على بن الحسين عليه السّلام را گرفت در حالى كه آن حضرت شيرخواره بود- سپس هشت نفر از فرزندان او يكى پس از ديگرى هستند. آنانند كه خداوند به ايشان قسم ياد كرده و فرموده است: وَ والِدٍ وَ ما وَلَدَ «37»، يعنى: «قسم به پدر و آنچه از نسل او بدنيا مى‏آيند». «پدر» پيامبر صلى اللَّه عليه و آله است و «آنان كه از او بدنيا مى‏آيند» يعنى اين يازده نفر جانشين‏ «38».
عرض كردم: يا امير المؤمنين، آيا دو امام (در يك زمان) جمع مى‏شود؟ فرمود:
آرى، ولى يكى از آنها سكوت مى‏كند و سخن نمى‏گويد تا ديگرى از دنيا برود.
عبارت زير از نسخه شماره 63 از نسخه‏هاى خطى كتاب سليم نقل شده است، و بخاطر تناسب آن با اين حديث ذيلا ذكر مى‏شود:
مرگ اصحاب صحيفه و يارانشان بر جاهليت‏
اين مطلبى است كه ابان بدست خود از زبان سليم نوشته است: آن گروه- كه عبارتند از:
______________________________
(34) «ج»: جانشينان من يازده نفر از فرزندان فاطمه هستند، امامان هدايت كه هدايت شده‏اند، و ملائكه با همه ما سخن مى‏گويند.
(35) «ج»: فرمود: دو پسرم حسن و حسين.
(36) «ج»: بازوى.
(37) سوره بلد: آيه 3.
(38) «ج»: پس رسول اللَّه پدر است و من پدر اين يازده نفر جانشين.
أسرار آل محمد عليهم السلام / ترجمه كتاب سليم، ص: 507
ابو بكر و عمر و عثمان و طلحه و زبير و انس و سعد و عبد الرحمن بن عوف- خودشان بر عليه خود هنگام مرگشان شهادت دادند كه آنان هم با عقيده‏اى از دنيا مى‏روند كه پدرانشان در زمان جاهليت با آن مرده‏اند ...».
روايت از كتاب سليم:
1. اثبات الهداة: ج 1 ص 659 ح 846.
2. بحار: ج 8 قديم ص 198.
3. بحار: ج 61 ص 241 ح 8.
4. تفسير برهان: ج 3 ص 102 ح 26.
5. عوالم العلوم: ج 15/ 3 ص 31.
روايت با سند به سليم:
1. الغارات: ج 1 ص 326.
2. بصائر الدرجات: ص 372 ح 16.
3. علل الشرائع: ج 1 ص 182 باب 146 ح 2.
4. اختصاص (شيخ مفيد): ص 324.
5. الكافية في ابطال توبة الخاطئة بروايت بحار: ج 8 قديم ص 27.
6. مناقب ابن شهرآشوب: ج 3 ص 336.
7. ارشاد القلوب ديلمى: ج 2 ص 391.
8. الصراط المستقيم (بياضى): ج 3 ص 153 و 155.
9. كتاب فعلت فلا تلم، بروايت كامل بهائى: ج 2 ص 129.
روايت از غير سليم:
1. امالى مفيد: ص 31.
أسرار آل محمد عليهم السلام / ترجمه كتاب سليم، ص: 508
38 افتراق امت به اهل حق و اهل باطل و مذبذبين، امامان اهل حق و اهل باطل و مذبذبين، معرفى امام اهل باطل توسط امير المؤمنين عليه السّلام، خبره شدن در مسأله ولايت، ولايت را به چه كسانى مى‏دهند؟
افتراق امت به اهل حق و اهل باطل و مذبذبين‏هلالى، سليم بن قيس - انصارى زنجانى خوئينى، اسماعيل، أسرار آل محمد عليهم السلام / ترجمه كتاب سليم بن قيس هلالي، 1جلد، نشر الهادي - ايران ؛ قم، چاپ: اول، 1416 ق.
__________________
اللهم صل علی محمد وآ ل محمد وعجل فرجهم والعن من عاداهم
اللهم صل علی فاطمة وابیها وبعلها وبنیها والسر المستودع فیها ان تصلی علی محمد وآل محمد
قال رسول الله صلی الله علیه وآله وسلم :عنوان صحیفة المؤمن حب علی بن ابی طالب علیه السلام
یا مرتضی علی مددی" وهوالعلی العظیم "1001 ,اللهم عجل لولیک الفرج
اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وآل محمد وآخر تابع له علی ذلک اللهم العنهم جمیعا بعدد ما احاط به علمک وبعدد فضائل امیرالمومنین علی بن ابی طالب علیه السلام وبعدد رذائل اعدائه
اللهم العن قاتلی فاطمة الزهراء
عبدالعلی69 حاضر نيست   پاسخ بهمراه نقل قول
قديمي Tuesday 5 May 2020   #138
عبدالعلی69
عضو ثابت
 
نشان عبدالعلی69
 
تاريخ ثبت نام: Dec 2013
مكان: نعیم
پاسخ‌ها: 23,029
ج: اللهم العن ... ؟

روضة الواعظين و بصيرة المتعظين (ط - القديمة) ؛ ج‏2 ؛ ص507

َ
قَالَ الْكَاظِمُ ع فِي خَبَرٍ طَوِيلٍ‏ إِنَّ فِي النَّارِ وَادِياً يُقَالُ لَهُ سَقَرُ لَمْ يَتَنَفَّسْ مُنْذُ خَلَقَهُ اللَّهُ لَوْ أَذِنَ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ لَهُ فِي النَّفَسِ بِقَدْرِ مَخِيطٍ لَأَحْرَقَ مَا عَلَى وَجْهِ الْأَرْضِ وَ إِنَّ أَهْلَ النَّارِ لَيَتَعَوَّذُونَ مِنْ حَرِّ ذَلِكَ الْوَادِي وَ نَتْنِهِ وَ قَذَرِهِ وَ مَا أَعَدَّ اللَّهُ فِيهِ لِأَهْلِهِ وَ إِنَّ فِي ذَلِكَ الْوَادِي لَجَبَلًا يَتَعَوَّذُ جَمِيعُ أَهْلِ ذَلِكَ الْوَادِي مِنْ حَرِّ ذَلِكَ الْجَبَلِ وَ نَتْنِهِ وَ قَذَرِهِ وَ مَا أَعَدَّهُ اللَّهُ فِيهِ لِأَهْلِهِ وَ إِنَّ فِي ذَلِكَ الْجَبَلِ لَشِعْباً يَتَعَوَّذُ جَمِيعُ أَهْلِ الْجَبَلِ مِنْ حَرِّ ذَلِكَ الشِّعْبِ وَ نَتْنِهِ وَ قَذَرِهِ وَ مَا أَعَدَّ اللَّهُ فِيهِ لِأَهْلِهِ وَ إِنَّ فِي ذَلِكَ الشِّعْبِ لَقَلِيباً يَتَعَوَّذُ جَمِيعُ أَهْلِ ذَلِكَ الشِّعْبِ مِنْ حَرِّ ذَلِكَ الْقَلِيبِ وَ نَتْنِهِ وَ قَذَرِهِ وَ مَا أَعَدَّهُ اللَّهُ فِيهِ لِأَهْلِهِ وَ إِنَّ فِي ذَلِكَ الْقَلِيبِ لَحَيَّةً يَتَعَوَّذُ جَمِيعُ أَهْلِ ذَلِكَ الْقَلِيبِ مِنْ خُبْثِ تِلْكَ الْحَيَّةِ وَ نَتْنِهَا وَ قَذَرِهَا وَ مَا أَعَدَّهُ اللَّهُ فِي أَنْيَابِهَا مِنَ السَّمِّ لِأَهْلِهَا وَ إِنَّ فِي جَوْفِ تِلْكَ الْحَيَّةِ لَسَبْعَةَ صَنَادِيقَ فِيهَا خَمْسَةٌ مِنَ الْأُمَمِ السَّالِفَةِ وَ اثْنَانِ مِنْ هَذِهِ الْأُمَّةِ قَالَ جُعِلْتُ فِدَاكَ مَنِ الْخَمْسَةُ وَ مَنِ الِاثْنَانِ قَالَ أَمَّا الْخَمْسَةُ فَقَابِيلُ الَّذِي قَتَلَ هَابِيلَ وَ نُمْرُودُ الَّذِي حَاجَّ إِبْراهِيمَ فِي رَبِّهِ‏ ... قالَ أَنَا أُحْيِي وَ أُمِيتُ‏ وَ فِرْعَوْنُ الَّذِي قَالَ‏ أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلى‏ وَ يَهُودُ الَّذِي هَوَّدَ الْيَهُودَ وَ بُولَسُ الَّذِي نَصَّرَ النَّصَارَى وَ مِنْ هَذِهِ الْأُمَّةِ الْأَعْرَابِيَّانِ‏
روضة الواعظين و بصيرة المتعظين (ط - القديمة)، ج‏2، ص: 508
فتال نيشابورى، محمد بن احمد، روضة الواعظين و بصيرة المتعظين (ط - القديمة)، 2جلد، انتشارات رضى - ايران ؛ قم، چاپ: اول، 1375 ش.
جامع الأخبار(للشعيري) ؛ ؛ ص143

ٌ
رَوَى إِسْحَاقُ عَنْ أَبِي الْحَسَنِ الْمَاضِي قَالَ‏ قُلْتُ جُعِلْتُ فِدَاكَ حَدِّثْنِي فِيهِمَا بِحَدِيثٍ فَقَدْ سَمِعْتُ فِيهِمَا عَنْ أَبِيكَ أَحَادِيثَ عِدَّةً قَالَ فَقَالَ لِي يَا إِسْحَاقُ الْأَوَّلُ بِمَنْزِلَةِ الْعِجْلِ وَ الثَّانِي بِمَنْزِلَةِ السَّامِرِيِّ قَالَ قُلْتُ جُعِلْتُ فِدَاكَ زِدْنِي فِيهِمَا قَالَ ثَلَاثٌ لَا يَنْظُرُ اللَّهُ إِلَيْهِمْ- وَ لا يُزَكِّيهِمْ وَ لَهُمْ عَذابٌ أَلِيمٌ‏ قَالَ قُلْتُ جُعِلْتُ فِدَاكَ مَنْ هُمْ قَالَ رَجُلٌ ادَّعَى إِمَاماً مِنْ غَيْرِ اللَّهِ وَ آخَرُ مَنْ طَغَى فِي إِمَامٍ مِنَ اللَّهِ وَ آخَرُ مَنْ زَعَمَ أَنَّ لَهُمَا فِي الْإِسْلَامِ نَصِيباً قَالَ قُلْتُ جُعِلْتُ فِدَاكَ زِدْنِي فِيهِمَا قَالَ مَا أُبَالِي يَا إِسْحَاقُ أَنْ مَحَوْتُ الْحُكْمَ مِنْ كِتَابِ اللَّهِ أَوْ جَحَدْتُ مُحَمَّداً النُّبُوَّةَ أَوْ زَعَمْتُ أَنْ لَيْسَ فِي السَّمَاءِ إِلَهٌ أَوْ تَقَدَّمْتُ عَلَى عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ قَالَ قُلْتُ جُعِلْتُ فِدَاكَ زِدْنِي فَقَالَ يَا إِسْحَاقُ إِنَّ فِي النَّارِ لَوَادِياً يُقَالُ لَهُ سَقَرُ لَمْ يَتَنَفَّسْ مُنْذُ خَلَقَهُ اللَّهُ لَوْ أَذِنَ اللَّهُ لَهُ فِي التَّنَفُّسِ بِقَدْرِ مِخْيَطٍ لَأَحْرَقَ مَنْ عَلَى وَجْهِ الْأَرْضِ وَ إِنَّ أَهْلَ النَّارِ لَيَعُوذُونَ مِنْ حَرِّ ذَلِكَ الْوَادِي وَ نَتْنِهِ وَ قَذَرِهِ وَ مَا أَعَدَّ اللَّهُ فِيهِ لِأَهْلِهِ وَ إِنَّ فِي ذَلِكَ الْوَادِي جَبَلًا يَتَعَوَّذُ جَمِيعُ أَهْلِ ذَلِكَ الْوَادِي مِنْ حَرِّ ذَلِكَ الْجَبَلِ وَ نَتْنِهِ وَ قَذَرِهِ وَ مَا أَعَدَّ اللَّهُ فِيهِ لِأَهْلِهِ وَ إِنَّ فِي ذَلِكَ الْجَبَلِ لَشِعْباً يَتَعَوَّذُ جَمِيعُ أَهْلِ ذَلِكَ الْجَبَلِ مِنْ حَرِّ ذَلِكَ‏
جامع الأخبار(للشعيري)، ص: 144
الشِّعْبِ وَ نَتْنِهِ وَ قَذَرِهِ وَ مَا أَعَدَّ اللَّهُ فِيهِ لِأَهْلِهِ وَ إِنَّ فِي ذَلِكَ الشِّعْبِ لَقَلِيباً يَتَعَوَّذُ أَهْلُ ذَلِكَ الشِّعْبِ مِنْ حَرِّ ذَلِكَ الْقَلِيبِ وَ نَتْنِهِ وَ قَذَرِهِ وَ مَا أَعَدَّ اللَّهُ فِيهِ لِأَهْلِهِ وَ إِنَّ فِي ذَلِكَ الْقَلِيبِ لَحَيَّةً يَتَعَوَّذُ جَمِيعُ أَهْلِ ذَلِكَ الْقَلِيبِ مِنْ خُبْثِ تِلْكَ الْحَيَّةِ وَ نَتْنِهَا وَ قَذَرِهَا وَ مَا أَعَدَّ اللَّهُ فِي أَنْيَابِهَا مِنَ السَّمِّ لِأَهْلِهَا وَ إِنَّ فِي جَوْفِ تِلْكَ الْحَيَّةِ سَبْعَةَ صَنَادِقَ وَ إِنَّ فِيهَا خَمْسَةً مِنَ الْأُمَمِ السَّالِفَةِ وَ اثْنَيْنِ مِنْ هَذِهِ الْأُمَّةِ قَالَ قُلْتُ جُعِلْتُ فِدَاكَ وَ مَنِ الْخَمْسَةُ وَ مَنِ الاثنين [الِاثْنَانِ‏] قَالَ أَمَّا الْخَمْسَةُ فَقَابِيلُ قَاتِلُ هَابِيلَ وَ نُمْرُودُ الَّذِي حَاجَّ إِبْراهِيمَ فِي رَبِّهِ‏ قَالَ- أَنَا أُحْيِي وَ أُمِيتُ‏ وَ فِرْعَوْنُ الَّذِي قَالَ‏ أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلى‏ وَ يَهُودُ الَّذِي هَوَّدَ الْيَهُودَ وَ بُولَسُ الَّذِي نَصَّرَ النَّصَارَى وَ مِنْ هَذِهِ الْأُمَّةِ أَعْرَابِيَّان‏
شعيري، محمد بن محمد، جامع الأخبار(للشعيري)، 1جلد، مطبعة حيدرية - نجف، چاپ: اول، بى تا.
روضة الواعظين / ترجمه مهدوى دامغانى ؛ ؛ ص796

روضة الواعظين / ترجمه مهدوى دامغانى، ص: 796
امام كاظم ضمن خبر مفصلى چنين فرموده است كه جهنم را دره‏يى به نام سقر (در بعضى از نسخه‏ها سعير) است كه از هنگامى كه خدايش آفريده هيچ بازدمى نداشته است و اگر خداوند اجازه دهد و از آن روزنه‏يى به اندازه لانه مار گشوده شود، هر چه را كه بر روى زمين است خواهد سوزاند و دوزخيان همگان از گرما و بوى گند و كثافت اين دره، به يك ديگر پناه مى‏برند و مى‏گريزند و در آن كوهى است كه همه گرفتاران در آن دره از گرما و بوى گند و كثافت آن و آنچه كه خداوند در آن براى اهلش فراهم آورده است به يك ديگر پناه مى‏برند و در آن كوه، دره ژرفى است كه همه گرفتاران در آن كوه، از گرما و گند و كثافت آن و آنچه براى اهلش فراهم شده است به يك ديگر پناه مى‏برند و در آن دره ژرف، چاهى است به همان صفت كه همگان از آن مى‏گريزند. در آن چاه، مارى است كه همه گرفتاران در آن چاه از خطر آن مار و زهرى كه خداوند در نيشهاى او نهاده است مى‏گريزند. در شكم آن مار هفت صندوق است كه در آنها پنج تن از امتهاى گذشته و دو تن از اين امت قرار دارند. راوى مى‏گويد: به امام كاظم گفتم: فدايت گردم، آن پنج تن و دو تن چه كسانى هستند؟
فرمود: آن پنج تن عبارتند از قابيل كه برادرش هابيل را كشت و نمرود كه با ابراهيم در مورد خداوند ستيزه‏گرى كرد و گفت: من هم مى‏توانم كسانى را زنده كنم و كسانى را بميرانم. و فرعونى كه گفت من پروردگار بلند مرتبه شمايم، و آن مرد يهودى كه يهوديان را به اين آيين واداشت و بولس مسيحى كه مسيحيان را به آيين تثليث واداشت و از اين امت هم دو اعرابى هستند. «1» امام باقر فرموده‏اند: چون آيه 23 سوره هشتاد و نهم (و الفجر) كه مى‏فرمايد:
«و آن روز جهنم را پديد آورند و همان روز آدمى متذكر كار خود گردد و آن تذكر را براى او چه سودى؟» نازل شد، از پيامبر در باره آن پرسيدند. فرمودند:
روح الامين به من خبر داده است كه خدايى كه غير از او خدايى نيست چون همگان را در صحراى قيامت جمع فرمايد، جهنم را مى‏آورند و آن را هزار لگام است و هر لگامى را صد هزار فرشته از فرشتگان غضب در دست دارند و دوزخ را هياهو و سختى و دم و بازدمى است كه از آن شرر بيرون مى‏زند و اگر خداوند خلق را براى حساب با بودن دوزخ نگهدارد، همگان نابود مى‏شوند، ولى از جهنم ظلمتى بيرون‏
______________________________
(1). به نقل از خصال صدوق، ج 2، ص 34، در بحار الانوار، ج 8، ص 311، آمده است. م.فتال نيشابورى، محمد بن احمد - مهدوى دامغانى، محمود، روضة الواعظين / ترجمه مهدوى دامغانى، 1جلد، نشر نى - تهران، چاپ: اول، 1366 ش.

__________________
اللهم صل علی محمد وآ ل محمد وعجل فرجهم والعن من عاداهم
اللهم صل علی فاطمة وابیها وبعلها وبنیها والسر المستودع فیها ان تصلی علی محمد وآل محمد
قال رسول الله صلی الله علیه وآله وسلم :عنوان صحیفة المؤمن حب علی بن ابی طالب علیه السلام
یا مرتضی علی مددی" وهوالعلی العظیم "1001 ,اللهم عجل لولیک الفرج
اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وآل محمد وآخر تابع له علی ذلک اللهم العنهم جمیعا بعدد ما احاط به علمک وبعدد فضائل امیرالمومنین علی بن ابی طالب علیه السلام وبعدد رذائل اعدائه
اللهم العن قاتلی فاطمة الزهراء

آخرين ويرايش عبدالعلی69 ، Tuesday 5 May 2020 در 10:42PM.
عبدالعلی69 حاضر نيست   پاسخ بهمراه نقل قول
قديمي Sunday 18 October 2020   #139
عبدالعلی69
عضو ثابت
 
نشان عبدالعلی69
 
تاريخ ثبت نام: Dec 2013
مكان: نعیم
پاسخ‌ها: 23,029
ج: اللهم العن ... ؟

وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا ﴿۸۲﴾اسراء

و ما آنچه را براى مؤمنان مايه درمان و رحمت است از قرآن نازل مى ‏كنيم و ستمگران را جز زيان نمى‏ افزايد (۸۲)
السلام علیک یا نعمه الله علی الابرار ونقمته علی الفجار
یا علی
__________________
اللهم صل علی محمد وآ ل محمد وعجل فرجهم والعن من عاداهم
اللهم صل علی فاطمة وابیها وبعلها وبنیها والسر المستودع فیها ان تصلی علی محمد وآل محمد
قال رسول الله صلی الله علیه وآله وسلم :عنوان صحیفة المؤمن حب علی بن ابی طالب علیه السلام
یا مرتضی علی مددی" وهوالعلی العظیم "1001 ,اللهم عجل لولیک الفرج
اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وآل محمد وآخر تابع له علی ذلک اللهم العنهم جمیعا بعدد ما احاط به علمک وبعدد فضائل امیرالمومنین علی بن ابی طالب علیه السلام وبعدد رذائل اعدائه
اللهم العن قاتلی فاطمة الزهراء
عبدالعلی69 حاضر نيست   پاسخ بهمراه نقل قول
قديمي 4 هفته پيش   #140
عبدالعلی69
عضو ثابت
 
نشان عبدالعلی69
 
تاريخ ثبت نام: Dec 2013
مكان: نعیم
پاسخ‌ها: 23,029
ج: اللهم العن ... ؟

اعتراف اتباع سقیفه
علت اختلاف و افتراق امت

سیف الدین آمدی حنبلی از علمای اهلسنت در مورد علل اختلاف و گمراهی امت میگوید:
مردم در زمان حيات پيامبر همواره بر يک عقيده بودند؛ مگر كسانیكه به ظاهر اظهار اسلام می‌كردند و در باطن روحيه منافقانه داشتند ... (بعد اشاره به حدیث #قرطاس میکند و مینویسد) يكی ديگر از اختلافاتي كه ميان امت اسلامی افتاد آن بود كه نبی مكرم از صحابه درخواست نمود كاغذ و قلمی برای حضرت بياورند و وصيتي را بنويسد امت بعد از پیامبر گمراه نشوند اما عمر ممانعت کرد و گفت قرآن برای ما کافیست ! (الی آخر)

كان المسلمون عند وفاة النبي صلي الله عليه و سلم علي عقيدة واحدة و طريقة واحدة إلا من كان يبطن النفاق و يظهر الوفاق..... و ذلك كاختلافهم عند قول النبي في مرض موته: إئتوني بقرطاس أكتب لكم كتابا لا تضلوا بعدي حتي قال عمر إن النبي قد غيبه الوجع حسبنا_کتاب_الله و كثر اللغط في ذلك حتي قال النبي: قوموا عني، لا ينبغي عندي التنازع.
و...............................
و.................
شرح المواقف الايجي جلد 8 صفحه 376
https://plink.ir/d3ZRj
__________________
اللهم صل علی محمد وآ ل محمد وعجل فرجهم والعن من عاداهم
اللهم صل علی فاطمة وابیها وبعلها وبنیها والسر المستودع فیها ان تصلی علی محمد وآل محمد
قال رسول الله صلی الله علیه وآله وسلم :عنوان صحیفة المؤمن حب علی بن ابی طالب علیه السلام
یا مرتضی علی مددی" وهوالعلی العظیم "1001 ,اللهم عجل لولیک الفرج
اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وآل محمد وآخر تابع له علی ذلک اللهم العنهم جمیعا بعدد ما احاط به علمک وبعدد فضائل امیرالمومنین علی بن ابی طالب علیه السلام وبعدد رذائل اعدائه
اللهم العن قاتلی فاطمة الزهراء
عبدالعلی69 حاضر نيست   پاسخ بهمراه نقل قول
قديمي 4 هفته پيش   #141
عبدالعلی69
عضو ثابت
 
نشان عبدالعلی69
 
تاريخ ثبت نام: Dec 2013
مكان: نعیم
پاسخ‌ها: 23,029
ج: اللهم العن ... ؟

__________________
اللهم صل علی محمد وآ ل محمد وعجل فرجهم والعن من عاداهم
اللهم صل علی فاطمة وابیها وبعلها وبنیها والسر المستودع فیها ان تصلی علی محمد وآل محمد
قال رسول الله صلی الله علیه وآله وسلم :عنوان صحیفة المؤمن حب علی بن ابی طالب علیه السلام
یا مرتضی علی مددی" وهوالعلی العظیم "1001 ,اللهم عجل لولیک الفرج
اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وآل محمد وآخر تابع له علی ذلک اللهم العنهم جمیعا بعدد ما احاط به علمک وبعدد فضائل امیرالمومنین علی بن ابی طالب علیه السلام وبعدد رذائل اعدائه
اللهم العن قاتلی فاطمة الزهراء
عبدالعلی69 حاضر نيست   پاسخ بهمراه نقل قول
قديمي 3 هفته پيش   #142
عبدالعلی69
عضو ثابت
 
نشان عبدالعلی69
 
تاريخ ثبت نام: Dec 2013
مكان: نعیم
پاسخ‌ها: 23,029
ج: اللهم العن ... ؟

اللهم صل علی محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن من عاداهم
یا علی
الْحَمْدُلِله الَّذِی جَعَلَنَا مِنَ الْمُتَمَسِّکِینَ بِوِلایَةِ أَمِیرِالْمُؤْمِنِینَ عَلیِّ بنِ أَبِی طالِبٍ وَ الْأَئِمَّةِ الْمَعْصُومیٖن عَلَیْهِمُ السَّلامُ
یا محمد یا رسول الله
یا حسین
کزیم آل الله امام ثارالله

یا حسن
یا علی بن موسی الرضا


علیّ بن مهزیار از إمام جواد سلام الله علیه نقل کرده که حضرتش فرمود ؛

قالَ رَسُولُ الله صلّی الله علیه و آله
مَن تَأَثَّمَ أَنْ یَلْعَنَ مَنْ لَعَنَهُ اللهُ فَعَلَیْهِ لَعْنَةُ الله .

خاتم الأنبیاء صلّی الله علیه و آله فرمود ، هر کس گناه بداند ، لعنت کردن کسی را که خدا او را لعنت نموده ، پس لعنت خدا بر او باد .

- بحارالأنوار ۲۵ / ۳۱۹ .
- الفوائد الطوسیة شیخ حرّ ۱ / ۵۱۶ .
__________________
اللهم صل علی محمد وآ ل محمد وعجل فرجهم والعن من عاداهم
اللهم صل علی فاطمة وابیها وبعلها وبنیها والسر المستودع فیها ان تصلی علی محمد وآل محمد
قال رسول الله صلی الله علیه وآله وسلم :عنوان صحیفة المؤمن حب علی بن ابی طالب علیه السلام
یا مرتضی علی مددی" وهوالعلی العظیم "1001 ,اللهم عجل لولیک الفرج
اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وآل محمد وآخر تابع له علی ذلک اللهم العنهم جمیعا بعدد ما احاط به علمک وبعدد فضائل امیرالمومنین علی بن ابی طالب علیه السلام وبعدد رذائل اعدائه
اللهم العن قاتلی فاطمة الزهراء
عبدالعلی69 حاضر نيست   پاسخ بهمراه نقل قول
قديمي 2 هفته پيش   #143
عبدالعلی69
عضو ثابت
 
نشان عبدالعلی69
 
تاريخ ثبت نام: Dec 2013
مكان: نعیم
پاسخ‌ها: 23,029
ج: اللهم العن ... ؟

چند نکته درباره شخصیت عظموتی حضرت ابولولو

- 1- ابولولو فيروز مقلب به بابا شجاع الدين نهاوندي الاصل: او از بزرگان مسلمين و مجاهدين بلكه از خالص ترين پيروان اميرالمومنين (عليه السلام) است . (رياض العلماء سفينه البحار ج 7 ص 561 ماده لؤلؤ).
2- ابو لولو به عمر( .......عليه) نوشت : جزاي كسي كه عصيان مولايش كند و ملك مولايش را غصب كند و خانم مولايش را بزند چيست ؟ پس عمر ( .......عليه) نوشت : بدرستي كه قتل چنين كسي واجب است . وقتي ابولولو مواجه با او شد تا او را به هلاكت برساند به او فرمود: چرا عصيان مولا اميرالمومنين (عليه السلام) كردي. آنگاه ضربه هايي پي در پي به پيكر نحس عمر وارد مي كرد و او را لعن مي نمود و براي فضل حضرت ابولولو همين قدر كافي است كه نفرين حضرت زهرا (سلام الله عليها) به عمر( .......عليه) در موقعي كه ورقه فدك را پاره نمود و به دست ابولولو اجرا شد.(طريق الارشاد ص 456).
3- مولا اميرالمومنين(عليه السلام) به عمر( .......عليه) فرمود: سيقتلك ابولولو توفيقاً يدخل به و الله الجنان علي الرغم منك . خواهد كشت تو را ابولولو در حالي كه اين توفيق را خداوند تبارك و تعالي به او داده . به خدا قسم وارد بهشت خواهد شد بر خلاف ميل تو . (ارشاد القلوب ديلمي ج 2 ص 285). فقال اميرالمومنين (عليه السلام) : فيقتلك توفيقاً و يدخل بذلك الجنةعلي رغم منك . (مشارق الانوار ص 79).
4- احمد بن اسحاق قمي در فضيلت 9 ربيع الاول نقل كرد كه حذيفه گفت: پس خداوند تبارك و تعالي مستجاب فرمود دعاي مولاتي فاطمه (صلواة الله عليها) را بر آن منافق به دست قاتل او (رحمة الله عليه) . (بحار ج 31 ص122 به بعد).
5- در ميان شيعه معروف است كه ابولولو بعد از زخم زدن آن نابكار به خدمت اميرالمومنين (عليه السلام) آمده و قتل عمر را نقل نمود. آن حضرت به اعجاز او را به كاشان فرستاد و دختر قاضي كاشان را به او دادند و از او فرزندان صالحي به هم رسيد.(شاخه طوبي ص 107 از مرحوم محدث نوري صاحب مستدرك الوسائل استاد محدث قمي صاحب مفاتيح الجنان).
6- شيعه را اعتقاد اين است كه وقتي ابولولودومي را كشت به كاشان آمد و ابولولو از شيعيان اميرالمومنين (عليه السلام) بود تا از دنيا رفت . مردم كاشان او را در كنار راه فين دفن كردند. (مرحوم سپهر در ناسخ التواريخ تاريخ الخلفاء ج3 ص 49).
7- بدرستيكه اهل كاشان مي دانند ابولولو قاتل عمر است بعد از قتل وي به كاشان فرار كرد از ترس دشمنان اهل بيت و اهالي كاشان كه محب اهل البيت بودند او را تكريم نموده و در مقابل دشمنان از او محافظت كرده تا از دنيا رفت و مزار او در خارج كاشان است و عمر در نظر اهل كاشان مثل ابوبكر در نظر اهل سبزوار حقير و بي اعتبار است لذا ملا حيرتي گفته: خوارم اندر ولايت قزوين
چون عمر در ولايت كاشان
و مولوي گفته است: سبزوار است اين جهان كج مدار
ما چو بوبكريم در وي خوار و زار (مجالس المومنين شهيد ثالث مرحوم قاضي نورا... شوشتري صاحب احقاق الحق ج 1 ص 87و88).
8- ابولولو به زعم اهل سنت (تسنن ) مجوسي يا نصراني بود و شيعه آنرا بابا شجاع الدين مي خواند و در سلك اهل اسلام منتظم داند و در كاشان وفات يافت . (حبيب السير ج 1 ص 489 چاپ تهران).
9- بعد از اينكه ابولولو رضوان الله تعالي عليه جهنم و درك عمر( .......عليه) واصل كرد خدمت مولا اميرالمومنين (عليه السلام) رسيد و آن حضرت بر درب خانه نشسته بود بر جاي ديگر نشست چون مردم به طلب ابولولو رفتند مولا (عليه السلام) فرمود تا من اينجا نشسته ام هيچ كس را نديده ام و آن شب ابولولو را بر دلدل (اسم مركب مخصوص اميرالمومنين عليه السلام) نشاند و فرمود آنجا دلدل بايستد به زمين فرود آي و دلدل ابولولو را به كاشان رساند. (كامل بهايي از عماد الدين طبري كه در سال 675 نوشته شده – ج 2 ص 105 و 111 ).


ناز شصت قداره كش مولا اميرالمومنين (عليه السلام) حضرت ابولولو صلوات
__________________
اللهم صل علی محمد وآ ل محمد وعجل فرجهم والعن من عاداهم
اللهم صل علی فاطمة وابیها وبعلها وبنیها والسر المستودع فیها ان تصلی علی محمد وآل محمد
قال رسول الله صلی الله علیه وآله وسلم :عنوان صحیفة المؤمن حب علی بن ابی طالب علیه السلام
یا مرتضی علی مددی" وهوالعلی العظیم "1001 ,اللهم عجل لولیک الفرج
اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وآل محمد وآخر تابع له علی ذلک اللهم العنهم جمیعا بعدد ما احاط به علمک وبعدد فضائل امیرالمومنین علی بن ابی طالب علیه السلام وبعدد رذائل اعدائه
اللهم العن قاتلی فاطمة الزهراء
عبدالعلی69 حاضر نيست   پاسخ بهمراه نقل قول
قديمي يه هفته پيش   #144
عبدالعلی69
عضو ثابت
 
نشان عبدالعلی69
 
تاريخ ثبت نام: Dec 2013
مكان: نعیم
پاسخ‌ها: 23,029
ج: اللهم العن ... ؟



بصائر الدرجات في فضائل آل محمد صلى الله عليهم،
ج‏1، ص: 490
جزء10
14 باب في الأئمة أن الخلق الذي خلف المشرق و المغرب يعرفونهم و يؤتونهم و يبرءون من أعدائهم‏
1- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْحُسَيْنِ عَنْ صَفْوَانَ بْنِ يَحْيَى عَنْ بَعْضِ رِجَالِهِ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ع عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ عَنْ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ ع قَالَ: إِنَّ لِلَّهِ بَلْدَةً خَلْفَ الْمَغْرِبِ يُقَالُ لَهَا جَابَلْقَا وَ فِي جَابَلْقَا سَبْعُونَ أَلْفَ أُمَّةٍ لَيْسَ مِنْهَا أُمَّةٌ إِلَّا مِثْلَ هَذِهِ الْأُمَّةِ فَمَا عَصَوُا اللَّهَ طَرْفَةَ عَيْنٍ فَمَا يَعْمَلُونَ عَمَلًا وَ لَا يَقُولُونَ قَوْلًا إِلَّا الدُّعَاءَ عَلَى الْأَوَّلَيْنِ وَ الْبَرَاءَةَ مِنْهُمَا وَ الْوَلَايَةَ لِأَهْلِ بَيْتِ رَسُولِ اللَّهِ ص.
2- حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ بْنُ إِسْحَاقَ بْنِ إِبْرَاهِيمَ الْجَرِيرِيُّ عَنْ أَبِي عِمْرَانَ الْأَرْمَنِيِّ عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ الْجَارُودِ عَمَّنْ حَدَّثَهُ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ع قَالَ: إِنَّ مِنْ وَرَاءِ أَرْضِكُمْ هَذِهِ أَرْضاً بَيْضَاءَ ضَوْؤُهَا مِنْهَا فِيهَا خَلْقٌ يَعْبُدُونَ اللَّهَ لَا يُشْرِكُونَ بِهِ شَيْئاً يَتَبَرَّءُونَ مِنْ فُلَانٍ وَ فُلَانٍ.
3- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُوسَى عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ مُوسَى الْخَشَّابِ عَنْ عَلِيِّ بْنِ حَسَّانَ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ كَثِيرٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ع قَالَ: إِنَّ مِنْ وَرَاءِ عَيْنِ شَمْسِكُمْ هَذِهِ أَرْبَعِينَ عَيْنَ شَمْسٍ فِيهَا خَلْقٌ كَثِيرٌ وَ إِنَّ مِنْ وَرَاءِ قَمَرِكُمْ أَرْبَعِينَ قَمَراً فِيهَا خَلْقٌ كَثِيرٌ لَا يَدْرُونَ أَنَّ اللَّهَ خَلَقَ آدَمَ أَمْ لَمْ يَخْلُقْهُ أُلْهِمُوا إِلْهَاماً لَعْنَةَ فُلَانٍ وَ فُلَانٍ.
4- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الْحُسَيْنِ قَالَ حَدَّثَنِي أَحْمَدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ عَمَّارٍ عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ الْحُسَيْنِ عَنْ بِسْطَامٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بُكَيْرٍ قَالَ حَدَّثَنِي عُمَرُ بْنُ يَزِيدَ عَنْ هِشَامٍ الْجَوَالِيقِيِّ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ع قَالَ: إِنَّ لِلَّهِ مَدِينَةً خَلْفَ الْبَحْرِ سَعَتُهَا
بصائر الدرجات في فضائل آل محمد صلى الله عليهم، ج‏1، ص: 491
مَسِيرَةَ أَرْبَعِينَ يَوْماً فِيهَا قَوْمٌ لَمْ يَعْصُوا اللَّهَ قَطُّ وَ لَا يَعْرِفُونَ إِبْلِيسَ وَ لَا يَعْلَمُونَ خَلْقَ إِبْلِيسَ نَلْقَاهُمْ فِي كُلِّ حِينٍ فَيَسْأَلُونَّا عَمَّا يَحْتَاجُونَ إِلَيْهِ وَ يَسْأَلُونَّا الدُّعَاءَ فَنُعَلِّمُهُمْ وَ يَسْأَلُونَّا عَنْ قَائِمِنَا حَتَّى يَظْهَرَ وَ فِيهِمْ عِبَادَةٌ وَ اجْتِهَادٌ شَدِيدٌ وَ لِمَدِينَتِهِمْ أَبْوَابٌ مَا بَيْنَ الْمِصْرَاعِ إِلَى الْمِصْرَاعِ مِائَةُ فَرْسَخٍ لَهُمْ تَقْدِيسٌ وَ اجْتِهَادٌ شَدِيدٌ لَوْ رَأَيْتُمُوهُمْ لَاحْتَقَرْتُمْ عَمَلَكُمْ يُصَلِّي الرَّجُلُ مِنْهُمْ شَهْراً لَا يَرْفَعُ رَأْسَهُ مِنْ سُجُودِهِ طَعَامُهُمُ التَّسْبِيحُ وَ لِبَاسُهُمُ الْوَرَقُ‏ «1» وَ وُجُوهُهُمْ مُشْرِقَةٌ بِالنُّورِ إِذَا رَأَوْا مِنَّا وَاحِداً لَحَسُوهُ وَ اجْتَمَعُوا إِلَيْهِ وَ أَخَذُوا مِنْ أَثَرِهِ‏ «2» إِلَى الْأَرْضِ يَتَبَرَّكُونَ بِهِ لَهُمْ دَوِيٌّ إِذَا صَلُّوا أَشَدَّ مِنْ دَوِيِّ الرِّيحِ الْعَاصِفِ فِيهِمْ جَمَاعَةٌ لَمْ يَضَعُوا السِّلَاحَ مُنْذُ كَانُوا يَنْتَظِرُونَ قَائِمَنَا يَدْعُونَ أَنْ يُرِيَهُمْ إِيَّاهُ وَ عُمُرُ أَحَدِهِمْ أَلْفُ سَنَةٍ إِذَا رَأَيْتَهُمْ رَأَيْتَ الْخُشُوعَ وَ الِاسْتِكَانَةَ وَ طَلَبَ مَا يُقَرِّبُهُمْ إِلَيْهِ إِذَا حُبِسْنَا «3» ظَنُّوا أَنَّ ذَلِكَ مِنْ سَخَطٍ يَتَعَاهَدُونَ سَاعَةً «4» الَّتِي نَأْتِيهِمْ فِيهَا لا يَسْأَمُونَ‏ وَ لا يَفْتُرُونَ‏ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ كَمَا عَلَّمْنَاهُمْ وَ إِنَّ فِيمَا نُعَلِّمُهُمْ مَا لَوْ تُلِيَ عَلَى النَّاسِ لَكَفَرُوا بِهِ وَ لَأَنْكَرُوهُ يَسْأَلُونَنَا عَنِ الشَّيْ‏ءِ إِذَا وَرَدَ عَلَيْهِمْ مِنَ الْقُرْآنِ وَ لَا يَعْرِفُونَهُ فَإِذَا أَخْبَرْنَاهُمْ بِهِ انْشَرَحَتْ صُدُورُهُمْ لِمَا يَسْمَعُونَ مِنَّا وَ يَسْأَلُوا «5» اللَّهَ طُولَ الْبَقَاءِ وَ أَنْ لَا يَفْقِدُونَا وَ يَعْلَمُونَ أَنَّ الْمِنَّةَ مِنَ اللَّهِ عَلَيْهِمْ فِيمَا نُعَلِّمُهُمِّ عَظِيمَةٌ وَ لَهُمْ خَرْجَةٌ مَعَ الْإِمَامِ إِذَا قَامُوا يَسْبِقُونَ فِيهَا أَصْحَابَ السِّلَاحِ مِنْهُمْ وَ يَدْعُونَ اللَّهَ أَنْ يَجْعَلَهُمْ مِمَّنْ يَنْتَصِرُ بِهِ لِدِينِهِمْ فِيهِمْ كُهُولٌ وَ شَبَّانٌ وَ إِذَا رَأَى شَابٌّ مِنْهُمُ الْكَهْلَ جَلَسَ بَيْنَ يَدَيْهِ جِلْسَةَ الْعَبْدِ لَا يَقُومُ حَتَّى يَأْمُرَهُ لَهُمْ طَرِيقٌ هُمْ أَعْلَمُ بِهِ مِنَ الْخَلْقِ إِلَى حَيْثُ يُرِيدُ الْإِمَامُ فَإِذَا أَمَرَهُمُ الْإِمَامُ بِأَمْرٍ قَامُوا أَبَداً حَتَّى يَكُونَ هُوَ الَّذِي يَأْمُرُهُمْ بِغَيْرِهِ لَوْ أَنَّهُمْ وَرَدُوا عَلَى مَا بَيْنَ الْمَشْرِقِ وَ الْمَغْرِبِ مِنَ الْخَلْقِ لَأَفْنَوْهُمْ فِي سَاعَةٍ وَاحِدَةٍ لَا يَخْتَلُّ الْحَدِيدُ
______________________________
(1)- الظاهر أنّه، ورع.
(2)- و في نسخة بدله، ثمره.
(3)- احتبسنا، كذا في البحار.
(4)- الساعة، هكذا في البحار.
(5)- سئلوا، هكذا في البحار.
بصائر الدرجات في فضائل آل محمد صلى الله عليهم، ج‏1، ص: 492
فِيهِمْ وَ لَهُمْ سُيُوفٌ مِنْ حَدِيدٍ غَيْرِ هَذَا الْحَدِيدِ لَوْ ضَرَبَ أَحَدُهُمْ بِسَيْفِهِ جَبَلًا لَقَدَّهُ حَتَّى يَفْصِلَهُ يَغْزُو بِهِمُ الْإِمَامُ الْهِنْدَ وَ الدَّيْلَمَ وَ الكرك [الْكُرْدَ] وَ التُّرْكَ وَ الرُّومَ وَ بَرْبَرَ وَ مَا بَيْنَ جَابَرْسَا «1» إِلَى جَابَلْقَا وَ هُمَا مَدِينَتَانِ وَاحِدَةٌ بِالْمَشْرِقِ وَ أُخْرَى بِالْمَغْرِبِ لَا يَأْتُونَ عَلَى أَهْلِ دِينٍ إِلَّا دَعَوْهُمْ إِلَى اللَّهِ وَ إِلَى الْإِسْلَامِ وَ إِلَى الْإِقْرَارِ بِمُحَمَّدٍ ص وَ مَنْ لَمْ يُسْلِمْ قَتَلُوهُ حَتَّى لَا يَبْقَى بَيْنَ الْمَشْرِقِ وَ الْمَغْرِبِ وَ مَا دُونَ الْجَبَلِ أَحَدٌ إِلَّا أَقَرَّ.
5- حَدَّثَنَا سَلَمَةُ بْنُ الْخَطَّابِ عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ سَمَاعَةَ وَ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْقَاسِمِ عَنْ سَمَاعَةَ يَرْفَعُهُ إِلَى الْحَسَنِ وَ أَبِي الْجَارُودِ وَ ذَكَرَاهُ عَنِ ابْنِ سَعِيدٍ الْهَمْدَانِيِّ قَالَ قَالَ الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ ع‏ إِنَّ لِلَّهِ مَدِينَةً فِي الْمَشْرِقِ وَ مَدِينَةً فِي الْمَغْرِبِ عَلَى كُلِّ وَاحِدٍ سُوَرٌ مِنْ حَدِيدٍ فِي كُلِّ سُوَرٍ سَبْعُونَ أَلْفَ مِصْرَاعٍ يَدْخُلُ مِنْ كُلِّ مِصْرَاعٍ سَبْعُونَ أَلْفَ لُغَةِ آدَمِيٍّ لَيْسَ مِنْهَا لُغَةٌ إِلَّا مُخَالِفُ الْأُخْرَى وَ مَا فِيهَا لُغَةٌ إِلَّا وَ قَدْ عَلِمْنَاهَا وَ مَا فِيهِمَا وَ مَا بَيْنَهُمَا ابْنُ نَبِيٍّ غَيْرِي وَ غَيْرُ أَخِي وَ أَنَا الْحُجَّةُ عَلَيْهِمْ.
6- حَدَّثَنَا سَلَمَةُ عَنْ أَحْمَدَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَبْدِ رَبِّهِ الصَّيْرَفِيِّ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سُلَيْمَانَ عَنْ يَقْطِينٍ الْجَوَالِيقِيِّ عَنْ قلقلة [فِلْفِلَةَ] عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ ع قَالَ: إِنَّ اللَّهَ خَلَقَ جَبَلًا مُحِيطاً بِالدُّنْيَا مِنْ زَبَرْجَدٍ خَضِرٍ وَ إِنَّمَا خُضْرَةُ السَّمَاءِ مِنْ خُضْرَةِ ذَلِكَ الْجَبَلِ وَ خَلَقَ خَلْقاً وَ لَمْ يَفْرِضْ عَلَيْهِمْ شَيْئاً مِمَّا افْتَرَضَ عَلَى خَلْقِهِ مِنْ صَلَاةٍ وَ زَكَاةٍ وَ كُلُّهُمْ يَلْعَنُ رَجُلَيْنِ مِنْ هَذِهِ الْأُمَّةِ وَ سَمَّاهُمَا.
7- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ الْحُسَيْنِ عَنْ عَلِيِّ بْنِ زَيَّاتٍ عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الدِّهْقَانِ عَنْ أَبِي الْحَسَنِ ع قَالَ سَمِعْتُهُ يَقُولُ‏ إِنَّ اللَّهَ خَلَقَ هَذَا النِّطَاقَ زَبَرْجَدَةً خَضْرَاءَ فَمِنْ خُضْرَتِهَا اخْضَرَّتِ السَّمَاءُ قَالَ قُلْتُ وَ مَا النِّطَاقُ قَالَ الْحِجَابُ وَ لِلَّهِ وَرَاءَ ذَلِكَ سَبْعُونَ أَلْفَ عَالَمٍ أَكْثَرَ مِنْ عَدَدِ الْإِنْسِ وَ الْجِنِّ وَ كُلُّهُمْ يَلْعَنُ‏
______________________________
(1)- جابلسا، كذا في البحار.
بصائر الدرجات في فضائل آل محمد صلى الله عليهم، ج‏1، ص: 493
فُلَاناً وَ فُلَاناً.
8- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ هَارُونَ عَنْ أَبِي يَحْيَى الْوَاسِطِيِّ عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ عَنْ عَجْلَانَ أَبِي صَالِحٍ قَالَ: سَأَلْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ ع عَنْ قُبَّةِ آدَمَ فَقُلْتُ لَهُ هَذِهِ قُبَّةُ آدَمَ فَقَالَ نَعَمْ وَ لِلَّهِ قِبَابٌ كَثِيرَةٌ أَمَا إِنَّ خَلْفَ مَغْرِبِكُمْ هَذَا تِسْعَةً وَ ثَلَاثِينَ مَغْرِباً أَرْضاً بَيْضَاءَ وَ مَمْلُوَّةٌ خَلْقاً يَسْتَضِيئُونَ بِنُورِنَا لَمْ يَعْصُوا اللَّهَ طَرْفَةَ عَيْنٍ لَا يَدْرُونَ أَ خَلَقَ اللَّهُ آدَمَ أَمْ لَمْ يَخْلُقْهُ يَبْرَءُونَ‏ «1» مِنْ فُلَانٍ وَ فُلَانٍ قِيلَ لَهُ كَيْفَ هَذَا يَتَبَرَّءُونَ مِنْ فُلَانٍ وَ فُلَانٍ وَ هُمْ لَا يَدْرُونَ أَ خَلَقَ اللَّهُ آدَمَ أَمْ لَمْ يَخْلُقْهُ فَقَالَ لِلسَّائِلِ أَ تَعْرِفُ إِبْلِيسَ قَالَ لَا إِلَّا بِالْخَبَرِ قَالَ فَأُمِرْتَ بِاللَّعْنَةِ وَ الْبَرَاءَةِ مِنْهُ قَالَ نَعَمْ قَالَ فَكَذَلِكَ أُمِرَ هَؤُلَاءِ.
9- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى عَنْ يُونُسَ عَنْ عَبْدِ الصَّمَدِ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ ع قَالَ سَمِعْتُهُ يَقُولُ‏ إِنَّ مِنْ وَرَاءِ هَذِهِ أَرْبَعِينَ عَيْنَ شَمْسٍ مَا بَيْنَ شَمْسٍ إِلَى شَمْسٍ أَرْبَعُونَ عَاماً فِيهَا خَلْقٌ كَثِيرٌ مَا يَعْلَمُونَ أَنَّ اللَّهَ خَلَقَ آدَمَ أَوْ لَمْ يَخْلُقْهُ وَ إِنَّ مِنْ وَرَاءِ قَمَرِكُمْ هَذَا أَرْبَعِينَ قَمَراً مَا بَيْنَ قَمَرٍ إِلَى قَمَرٍ مَسِيرَةَ أَرْبَعِينَ يَوْماً فِيهَا خَلْقٌ كَثِيرٌ مَا يَعْلَمُونَ أَنَّ اللَّهَ خَلَقَ آدَمَ أَوْ لَمْ يَخْلُقْهُ قَدْ أُلْهِمُوا كَمَا أُلْهِمَتِ النَّحْلُ لَعْنَةَ الْأَوَّلِ وَ الثَّانِي فِي كُلِّ وَقْتٍ مِنَ الْأَوْقَاتِ وَ قَدْ وُكِّلَ بِهِمْ مَلَائِكَةٌ مَتَى مَا لَمْ يَلْعَنُوهُمَا عُذِّبُوا.
10- حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ عَنْ أَبِي يَحْيَى الْوَاسِطِيِّ عَنْ دُرُسْتَ عَنْ عَجْلَانَ أَبِي صَالِحٍ قَالَ: دَخَلَ رَجُلٌ عَلَى أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ع فَقَالَ لَهُ جُعِلْتُ فِدَاكَ هَذِهِ قُبَّةُ آدَمَ قَالَ نَعَمْ وَ فِيهِ قِبَابٌ كَثِيرَةٌ إِنَّ خَلْفَ مَغْرِبِكُمْ هَذَا تِسْعَةً وَ ثَلَاثِينَ مَغْرِباً أَرْضاً بَيْضَاءَ مَمْلُوَّةً خَلْقاً يَسْتَضِيئُونَ بِنُورِهَا لَمْ يَعْصُوا اللَّهَ طَرْفَةَ عَيْنٍ مَا يَدْرُونَ أَنَّ اللَّهَ خَلَقَ آدَمَ أَمْ لَمْ يَخْلُقْ يَتَبَرَّءُونَ مِنْ فُلَانٍ وَ فُلَانٍ لَعَنَهُمَا اللَّهُ.
11- وَ رَوَى يَعْقُوبُ بْنُ يَزِيدَ عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ عَنْ رِجَالِهِ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ع‏
______________________________
(1)- يتبرءون، كذا في البحار.
بصائر الدرجات في فضائل آل محمد صلى الله عليهم، ج‏1، ص: 494
رَفَعَ‏ «1» الْحَدِيثَ إِلَى الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ أَنَّهُ قَالَ: إِنَّ لِلَّهِ مَدِينَتَيْنِ إِحْدَاهُمَا بِالْمَشْرِقِ وَ الْأُخْرَى بِالْمَغْرِبِ عَلَيْهِمَا سُورٌ «2» مِنْ حَدِيدٍ وَ عَلَى كُلِّ مَدِينَةٍ مِنْهُمَا سَبْعُونَ أَلْفَ أَلْفِ مِصْرَاعٍ مِنْ ذَهَبٍ وَ فِيهَا سَبْعُونَ أَلْفَ أَلْفِ لُغَةٍ يَتَكَلَّمُ كُلٌّ لُغَةً بِخِلَافِ لُغَةِ صَاحِبِهِ وَ أَنَا أَعْرِفُ جَمِيعَ اللُّغَاتِ وَ مَا فِيهِمَا وَ مَا بَيْنَهُمَا وَ مَا عَلَيْهِمَا حُجَّةٌ غَيْرِي وَ غَيْرُ الْحُسَيْنِ ع أَخِي.
12- حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَامِرٍ عَنْ مُعَلَّى بْنِ مُحَمَّدٍ الْأَصْفَهَانِيِّ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ جُمْهُورٍ عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ سَمَاعَةَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْقَاسِمِ عَنْ سَمَاعَةَ بْنِ مِهْرَانَ عَنْ أَبِي الْجَارُودِ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ قَالَ قَالَ الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍ‏ إِنْ لِلَّهِ مَدِينَةً بِالْمَشْرِقِ وَ مَدِينَةً بِالْمَغْرِبِ عَلَى كُلِّ وَاحِدَةٍ سُورٌ مِنْ حَدِيدٍ فِي كُلِّ سُورٍ سَبْعُونَ أَلْفَ مِصْرَاعٍ مِنْ ذَهَبٍ تَدْخُلُ مِنْ كُلِّ مِصْرَاعٍ سَبْعُونَ أَلْفَ لُغَةٍ آدَمِيَّينَ وَ لَيْسَ فِيهَا لُغَةٌ إِلَّا مُخَالِفٌ لِلْأُخْرَى وَ مَا مِنْهَا لُغَةٌ إِلَّا وَ قَدْ عَلِمْتُهَا وَ لَا فِيهِمَا وَ لَا بَيْنَهُمَا ابْنُ نَبِيٍّ غَيْرِي وَ غَيْرُ أَخِي وَ أَنَا الْحُجَّةُ لَهُمْ.
صفار، محمد بن حسن، بصائر الدرجات في فضائل آل محمّد صلّى الله عليهم، 1جلد، مكتبة آية الله المرعشي النجفي - ايران ؛ قم، چاپ: دوم، 1404 ق.

__________________
اللهم صل علی محمد وآ ل محمد وعجل فرجهم والعن من عاداهم
اللهم صل علی فاطمة وابیها وبعلها وبنیها والسر المستودع فیها ان تصلی علی محمد وآل محمد
قال رسول الله صلی الله علیه وآله وسلم :عنوان صحیفة المؤمن حب علی بن ابی طالب علیه السلام
یا مرتضی علی مددی" وهوالعلی العظیم "1001 ,اللهم عجل لولیک الفرج
اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وآل محمد وآخر تابع له علی ذلک اللهم العنهم جمیعا بعدد ما احاط به علمک وبعدد فضائل امیرالمومنین علی بن ابی طالب علیه السلام وبعدد رذائل اعدائه
اللهم العن قاتلی فاطمة الزهراء

آخرين ويرايش عبدالعلی69 ، يه هفته پيش در 07:04AM.
عبدالعلی69 حاضر نيست   پاسخ بهمراه نقل قول
قديمي يه هفته پيش   #145
عبدالعلی69
عضو ثابت
 
نشان عبدالعلی69
 
تاريخ ثبت نام: Dec 2013
مكان: نعیم
پاسخ‌ها: 23,029
ج: اللهم العن ... ؟

مختصر البصائر ؛ ؛ ص71

.
[41/ 41] وَ عَنْهُ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَبْدِ رَبِّهِ الصَّيْرَفِيِّ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سُلَيْمَانَ، عَنْ يَقْطِينٍ الْجَوَالِيقِيِّ، عَنْ فِلْفِلَةَ «3»، عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ ع قَالَ: «إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ خَلَقَ جَبَلًا مُحِيطاً بِالدُّنْيَا مِنْ زَبَرْجَدَةٍ خَضْرَاءَ، وَ إِنَّمَا خُضْرَةُ السَّمَاءِ مِنْ خُضْرَةِ ذَلِكَ الْجَبَلِ، وَ خَلَقَ خَلْفَهُ خَلْقاً لَمْ يَفْتَرِضْ عَلَيْهِمْ شَيْئاً مِمَّا افْتَرَضَ عَلَى خَلْقِهِ مِنْ صَلَاةٍ وَ زَكَاةٍ، وَ كُلُّهُمْ يَلْعَنُ رَجُلَيْنِ مِنْ هَذِهِ الْأُمَّةِ- وَ سَمَّاهُمَا-» «4».
[42/ 42] أَحْمَدُ بْنُ الْحُسَيْنِ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ الرَّيَّانِ‏ «5»، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ‏
______________________________
(1) في نسخة «ق»: ألف مصراع، بدل: سبعون ألف مصراع.
(2) بصائر الدّرجات: 492/ 5، و عنه في البحار 27: 44/ 4.
(3) في البصائر و البحار ج 60: قلقلة، و كلاهما لم يذكرا في كتب التراجم، إلّا النمازي ذكر قلقلة و ذكر طريق الصّفّار إليه. انظر مستدركات النمازي 6: 281/ 11895.
(4) بصائر الدّرجات: 492/ 6، و عنه في البحار 27: 47/ 10، و 60: 120/ 9.
(5) في البصائر: عليّ بن زيات. و عليّ بن الرّيّان: هو ابن الصّلت الأشعريّ القمّيّ، ثقة، له عن أبي الحسن الثّالث ع نسخة، و كان وكيلا، عدّه البرقيّ من أصحاب الإمام الهادي ع، و زاد الشّيخ عليه الإمام العسكريّ ع.
انظر رجال النّجاشيّ: 278/ 731، رجال البرقيّ: 58، رجال الطّوسيّ: 419/ 24 و 433/ 14، خلاصة الأقوال: 185/ 548، معجم رجال الحديث 13: 28.
مختصر البصائر، ص: 72
الدِّهْقَانِ، عَنْ أَبِي الْحَسَنِ الرِّضَا ع قَالَ: سَمِعْتُهُ يَقُولُ‏: «إِنَّ لِلَّهِ خَلْفَ هَذَا النِّطَاقِ‏ «1» زَبَرْجَدَةً خَضْرَاءَ مِنْهَا اخْضَرَّتِ السَّمَاءُ» قُلْتُ: وَ مَا النِّطَاقُ‏ «2»؟ قَالَ: «الْحِجَابُ، وَ لِلَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ وَرَاءَ ذَلِكَ سَبْعُونَ أَلْفَ عَالَمٍ‏ «3» أَكْثَرَ مِنْ عَدَدِ الْجِنِّ وَ الْإِنْسِ، وَ كُلُّهُمْ يَلْعَنُ فُلَاناً وَ فُلَاناً» «4».

______________________________
(1) في نسختي «س و ض» و المختصر المطبوع: نطاف.
و النطاق: هي أعراض من جبال بعضها فوق بعض، أيّ نواح و أوساط، لسان العرب 10: 356- نطق.
و الحجاب: ما أشرف من الجبل. لسان العرب 1: 299- حجب.
(2) في نسختي «س و ض» و المختصر المطبوع: نطاف.
و النطاق: هي أعراض من جبال بعضها فوق بعض، أيّ نواح و أوساط، لسان العرب 10: 356- نطق.
و الحجاب: ما أشرف من الجبل. لسان العرب 1: 299- حجب.
(3) في نسخة «س» زيادة: و أهل كلّ عالم.
(4) بصائر الدّرجات: 492/ 7، و عنه في البحار 57: 330/ 15 و 58: 91/ 10، و أورده المصنّف أيضا في كتابه المحتضر: 160- 161.
(5) في البصائر: أبو يحيى الواسطيّ، عن سهل بن زياد، قال النّجاشيّ: سهيل بن زياد أبو يحيى الواسطيّ، لقى مولانا الإمام أبا محمّد العسكريّ ع، و امه بنت محمّد بن النّعمان أبو جعفر الأحول مؤمن الطّاق، له كتاب النّوادر، و كذلك ضبطه العلّامة الحليّ.
انظر رجال النّجاشيّ: 192/ 513، فهرست الشّيخ: 142/ 340، خلاصة الأقوال: 357/ 1412، معجم رجال الحديث 13: 96/ 14959، تنقيح المقال 3: 39 باب الكنى و 2: 77/ 5432.
(6) في نسختي «ض و ق»: عجلان بن أبي صالح، و في البصائر و الكافي: عجلان أبو صالح، و الظّاهر هو الصّواب، و قد ذكر السّيّد الخوئي في معجمه ثلاثة أسماء: عجلان بن صالح و عجلان بن أبي صالح و عجلان أبو صالح و قال: الصّحيح هو عجلان أبو صالح، و هو من أصحاب الإمام الصّادق ع.
انظر رجال البرقيّ: 43، جامع الرّواة 1: 536- 537، تنقيح المقال 2: 250/ 7824، معجم رجال الحديث 12: 144- 146.
مختصر البصائر، ص: 73
حلى، حسن بن سليمان بن محمد، مختصر البصائر، 1جلد، مؤسسة النشر الإسلامي - ايران ؛ قم، چاپ: اول، 1421 ق.

__________________
اللهم صل علی محمد وآ ل محمد وعجل فرجهم والعن من عاداهم
اللهم صل علی فاطمة وابیها وبعلها وبنیها والسر المستودع فیها ان تصلی علی محمد وآل محمد
قال رسول الله صلی الله علیه وآله وسلم :عنوان صحیفة المؤمن حب علی بن ابی طالب علیه السلام
یا مرتضی علی مددی" وهوالعلی العظیم "1001 ,اللهم عجل لولیک الفرج
اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وآل محمد وآخر تابع له علی ذلک اللهم العنهم جمیعا بعدد ما احاط به علمک وبعدد فضائل امیرالمومنین علی بن ابی طالب علیه السلام وبعدد رذائل اعدائه
اللهم العن قاتلی فاطمة الزهراء
عبدالعلی69 حاضر نيست   پاسخ بهمراه نقل قول
قديمي يه هفته پيش   #146
عبدالعلی69
عضو ثابت
 
نشان عبدالعلی69
 
تاريخ ثبت نام: Dec 2013
مكان: نعیم
پاسخ‌ها: 23,029
ج: اللهم العن ... ؟

الوافي ؛ ج‏26 ؛ ص479

الوافي، ج‏26، ص: 479
باب أن لله تعالى قبابا غير هذه القبة
[1]
25556- 1 (الكافي- 8: 231 رقم 301) محمد، عن أحمد، عن أبي يحيى الواسطي، عن عجلان أبي صالح قال: دخل رجل على أبي عبد اللَّه ع فقال له: جعلت فداك هذه قبة آدم ع قال" نعم و لله قباب كثيرة، ألا إن من خلف مغربكم هذا تسعة و ثلاثين مغربا أرضا بيضاء مملوءة خلقا يستضيئون بنوره لم يعصوا اللَّه تعالى طرفة عين، ما يدرون خلق آدم أم لم يخلق، يبرءون من فلان و فلان".
[2]
25557- 2 (الكافي- 8: 231 رقم 300) محمد، عن أحمد، عن الوشاء، عن عبد اللَّه بن سنان، عن الثمالي قال: قال لي أبو جعفر ع ليلة و أنا عنده و نظر إلى السماء فقال" يا با حمزة هذه قبة أبينا آدم ع و إن لله تعالى سواها تسعة و ثلاثين قبة فيها خلق ما عصوا اللَّه طرفة عين".
بيان‏
كان ذلك‏ «1» إشارة إلى عالم المثال فإنه عالم نوراني نوره من نور نفسه، و لذا قال‏
______________________________
(1). قوله «كان ذلك» اشارة إلى عالم المثال، و غير بعيد أيضا أن يراد بها هذه الكرات‏
الوافي، ج‏26، ص: 480
يستضيئون بنوره، أي بنور ذلك العالم.
و في حديث آخر" أرضا بيضاء ضوءها منها
كما يأتي و فلان و فلان كناية عن الأولين و إنما يبرءون منهما لأنهم مجبولون على الخير فلا محالة يبرءون من منبع الشر و نقل عن الحكماء الأقدمين: أن في الوجود عالما مقداريا غير العالم الحسي لا تتناهى عجائبه و لا تحصى مدنه من جملة تلك المدن جابلقا و جابرصا و هما مدينتان عظيمتان لكل منهما ألف باب لا يحصى ما فيهما من الخلائق و قال بعض أهل العلم في كل نفس خلق اللَّه عوالم‏ يُسَبِّحُونَ اللَّيْلَ وَ النَّهارَ لا يَفْتُرُونَ‏، و خلق اللَّه من جملة عوالمها عالما على صورنا إذا أبصرها العارف يشاهد نفسه فيها" ثم قال" و كل ما فيها حي ناطق و هي باقية لا تفنى و لا تتبدل و إذا دخلها العارفون إنما يدخلون بأرواحهم لا بأجسامهم فيتركون هياكلهم في هذه الأرض الدنيا و يتجردون و فيها مدائن لا تحصى بعضها يسمى مدائن النور لا يدخلها من العارفين إلا كل مصطفى مختار، و كل حديث و آية وردت عندنا فصرفها العقل عن ظاهرها وجدناها على ظاهرها في هذه الأرض و كل جسد يتشكل فيه الروحاني من ملك و جن و كل صورة يرى الإنسان فيها نفسه في النوم فمن أجساد هذه الأرض، انتهى كلامه.
و نحن قد بينا ذلك بالبراهين في كتابنا المسمى ب" عين اليقين" فليطالعه ثمة من كان من أهله.
و روى محمد بن الحسن الصفار رحمه اللَّه في بصائر الدرجات بإسناده عن الحسن بن علي عليهما السلام قال" إن لله مدينتين إحداهما بالمشرق و الأخرى بالمغرب عليهما سور من حديد و على كل مدينة منها سبعون ألف ألف مصراع‏
______________________________
- المعلّقة في جوّ السّماء، و لا يبعد كون كثير منها مسكونة فيها خلائق من خلق اللّه، و مع ذلك فأكثر الروايات في هذه الأبواب غير سليمة السّند و التوقّف في معنى ما لا نفهمه من معانيها سبيل النجاة. «ش».
الوافي، ج‏26، ص: 481
من ذهب و فيها سبعون ألف ألف لغة يتكلم كل لغة بخلاف لغة صاحبه و أنا أعرف جميع اللغات و ما فيهما و ما بينهما و ما عليهما حجة غيري و غير الحسين أخي".
و بإسناده عن أبي عبد اللَّه، عن أبيه، عن علي بن الحسين، عن أمير المؤمنين ع قال" إن لله بلدة خلف المغرب يقال لها جابلقا و في جابلقا سبعون ألف أمة ليس منها أمة إلا مثل هذه الأمة، فما عصوا اللَّه طرفة عين فما يعملون من عمل و لا يقولون قولا إلا الدعاء على الأولين و البراءة منهما و الولاية لأهل بيت رسول اللَّه ص".
و بإسناده عن أبي عبد اللَّه ع قال" إن من وراء أرضكم هذه أرضا بيضاء ضوءها منها، فيها خلق يعبدون اللَّه لا يشركون به شيئا يتبرءون من فلان و فلان".
و بإسناده عن أبي جعفر ع قال" إن اللَّه خلق جبلا محيطا بالدنيا من زبرجد أخضر و إن خضرة السماء من خضرة ذلك الجبل، و خلق خلفه خلقا لم يفترض عليهم شيئا مما افترض على خلقه من صلاة و زكاة و كلهم يلعن رجلين من هذه الأمة"
و سماهما.
أقول: إنما وصف الجبل بالأخضر لتوسطه بين ذلك العالم الروحاني الموصوف بالنور و البياض، و هذا العالم الجسماني الموصوف بالظلمة و السواد.
و بإسناده عن أبي عبد اللَّه ع قال" إن وراء عين شمسكم هذه أربعين عين شمس فيها خلق كثير و إن من وراء قمركم أربعين قمرا فيها خلق كثير لا يدرون أن اللَّه خلق آدم أم لم يخلقه ألهم إلهاما لعنة فلان و فلان".
الوافي، ج‏26، ص: 483
باب الشمس و علة كسوفها «1»فيض كاشانى، محمد محسن بن شاه مرتضى، الوافي، 26جلد، كتابخانه امام أمير المؤمنين على عليه السلام - اصفهان، چاپ: اول، 1406 ق.

__________________
اللهم صل علی محمد وآ ل محمد وعجل فرجهم والعن من عاداهم
اللهم صل علی فاطمة وابیها وبعلها وبنیها والسر المستودع فیها ان تصلی علی محمد وآل محمد
قال رسول الله صلی الله علیه وآله وسلم :عنوان صحیفة المؤمن حب علی بن ابی طالب علیه السلام
یا مرتضی علی مددی" وهوالعلی العظیم "1001 ,اللهم عجل لولیک الفرج
اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وآل محمد وآخر تابع له علی ذلک اللهم العنهم جمیعا بعدد ما احاط به علمک وبعدد فضائل امیرالمومنین علی بن ابی طالب علیه السلام وبعدد رذائل اعدائه
اللهم العن قاتلی فاطمة الزهراء
عبدالعلی69 حاضر نيست   پاسخ بهمراه نقل قول
قديمي يه هفته پيش   #147
عبدالعلی69
عضو ثابت
 
نشان عبدالعلی69
 
تاريخ ثبت نام: Dec 2013
مكان: نعیم
پاسخ‌ها: 23,029
ج: اللهم العن ... ؟

البرهان في تفسير القرآن ؛ ج‏1 ؛ ص107

271/ «4»- قال: و حدثني أبي، عن حماد، عن أبي عبدالله (عليه السلام) في قوله: الصِّراطَ الْمُسْتَقِيمَ‏.
قال: «هو أمير المؤمنين (عليه السلام) و معرفته، و الدليل على أنه أمير المؤمنين قوله: وَ إِنَّهُ فِي أُمِّ الْكِتابِ لَدَيْنا لَعَلِيٌّ حَكِيمٌ‏ «2» و هو أمير المؤمنين (عليه السلام) في أم الكتاب.
272/ «5»- و عنه: و حدثني أبي، عن القاسم بن محمد، عن سليمان بن داود المنقري، عن حفص بن غياث، قال: وصف أبو عبدالله (عليه السلام) الصراط، فقال: «ألف سنة صعود، و ألف سنة هبوط، و ألف سنة حدال». «3»
273/ «6»- و عنه: عن سعدان بن مسلم، عن أبي عبدالله (عليه السلام)، قال: سألته عن الصراط، قال: «هو أدق من الشعر، و أحد من السيف؛ فمنهم من يمر «4» عليه مثل البرق، و منهم من يمر عليه مثل عدو الفرس، و منهم من يمر عليه ماشيا، و منهم من يمر عليه حبوا، «5» متعلقا، فتأخذ النار منه شيئا و تترك بعضا».
274/ «7»- و عنه أيضا، قال: و حدثني أبي، عن حماد، عن حريز، عن أبي عبدالله (عليه السلام) أنه قرأ: «اهدنا الصراط المستقيم* صراط من‏ «6» أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم و لا الضالين» قال: «المغضوب عليهم:
النصاب، و الضالين: اليهود و النصارى».
______________________________
(3)- تفسير القمّي 1: 28.
(4)- تفسير القمّي 1: 28.
(5)- تفسير القمّي 1: 29.
(6)- تفسير القمّي 1: 29.
(7)- تفسير القمّي 1: 29.
(1) الصّافّات 37: 20.
(2) الزّخرف 43: 4.
(3) حدل: مشى في ميل إلى أحد جانبيه. «المعجم الوسيط- حدل- 1: 161».
(4) في «س»: يمشي.
(5) حبا الصبي على استه حبوا، إذا زحف. «الصحاح- حبا- 6: 2307».
(6)
قرأ صراط من أنعمت عليهم عمر بن الخطّاب، و عمرو بن عبد اللّه الزبيري، و روي ذلك عن أهل البيت (عليهم السّلام).
أنظر مجمع البيان 1: 105.
البرهان في تفسير القرآن، ج‏1، ص: 108
275/ «8»- و عن ابن أبي عمير، عن ابن أذينة، عن أبي عبدالله (عليه السلام) في قوله: غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَ لَا الضَّالِّينَ‏. قال: «المغضوب عليهم: النصاب، و الضالين: الشكاك الذين لا يعرفون الإمام».
276/ «9»- سعد بن عبدالله: عن أحمد بن الحسين، عن علي بن الريان، عن عبيد الله بن عبدالله الدهقان، عن أبي الحسن الرضا (عليه السلام)، قال: سمعته يقول: «إن لله خلف هذا النطاق زبرجدة خضراء، منها اخضرت السماء».
قلت: و ما النطاق؟! قال: «الحجاب، و لله عز و جل وراء ذلك سبعون ألف عالم، أكثر من عدة الجن و الإنس، و كلهم يلعن فلانا و فلانا».
277/ «10»- و عنه: عن سلمة بن الخطاب، عن أحمد بن عبد الرحمن بن‏ «1» عبد ربه الصيرفي، عن محمد بن سليمان، عن يقطين الجواليقي، عن فلفلة، عن أبي جعفر (عليه السلام)، قال: «إن الله عز و جل خلق جبلا محيطا بالدنيا [من‏] زبرجدة خضراء، و إنما خضرة السماء من خضرة ذلك الجبل، و خلق خلفه خلقا، لم يفترض عليهم شيئا مما افترض على خلقه من صلاة و زكاة، و كلهم يلعن رجلين من هذه الأمة» و سماهما.
278/ «11»- و عنه: عن محمد بن هارون بن موسى، عن أبي سهل بن زياد الواسطي، عن عجلان أبي صالح، «2» قال: سألت أبا عبدالله (عليه السلام) عن قبة آدم، فقلت له: هذه قبة آدم؟
فقال: «نعم، و لله عز و جل قباب كثيرة، أما إن لخلف مغربكم هذا تسعة و تسعين مغربا، أرضا بيضاء مملوءة خلقا، يستضيئون بنورها، لم يعصوا الله طرفة عين، لا يدرون أخلق الله عز و جل آدم أم لم يخلقه، يبرءون من فلان و فلان و فلان».
قيل له: و كيف هذا، و كيف يبرءون من فلان و فلان و فلان و هم لا يدرون أن الله خلق آدم أو لم يخلقه؟! فقال للسائل عن ذلك: «أتعرف إبليس؟». فقال: لا، إلا بالخبر. قال: «إذن أمرت بلعنه و البراءة منه؟». قال:
نعم. قال: «فكذلك أمر هؤلاء».
279/ «12»- و عنه: عن محمد بن عيسى بن عبيد، عن يونس بن عبد الرحمن، عن عبد الصمد بن بشير، عن جابر بن يزيد، عن أبي جعفر (عليه السلام)، قال: «من وراء شمسكم هذه أربعون عين شمس، ما بين عين شمس إلى عين شمس أربعون عاما، فيها خلق كثير، ما يعلمون أن الله خلق آدم أو لم يخلقه.
______________________________
(8)- تفسير القمّي 1: 29.
(9)- مختصر بصائر الدرجات: 12.
(10)- مختصر بصائر الدرجات: 11.
(11)- مختصر بصائر الدرجات: 12.
(12)- مختصر بصائر الدرجات: 12.
(1) في «س» و «ط»: عن.
(2) في «س» و «ط»: عجلان بن أبي صالح، و في المصدر: عجلان بن صالح بن صالح، و الظاهر صحّة ما أثبتناه. راجع معجم رجال الحديث 11: 132 و 133.
البرهان في تفسير القرآن، ج‏1، ص: 109
و إن من وراء قمركم هذا أربعين قرصا، بين القرص إلى القرص أربعون عاما، فيها خلق كثير، ما يعلمون أن الله عز و جل خلق آدم أو لم يخلقه، قد ألهموا- كما ألهمت النحلة- لعنة الأول و الثاني في كل الأوقات، و قد و كل بهم ملائكة، متى لم يلعنوا عذبوا».
280/ «13»- و عنه: عن الحسن بن عبد الصمد، عن الحسن بن علي بن أبي عثمان، «1» قال: حدثنا العباد بن عبد الخالق، عمن حدثه، عن أبي عبدالله (عليه السلام).
و عن محمد بن سنان، عن المفضل بن عمر، عن أبي عبدالله (عليه السلام)، قال: «إن لله عز و جل ألف عالم، كل عالم منهم أكثر من سبع سماوات و سبع أرضين، ما يرى كل عالم منهم أن لله عالما غيرهم، و أنا الحجة عليهم».
281/ «14»- و عنه: عن أحمد بن محمد بن عيسى، «2» عن الحسين بن سعيد، و محمد بن عيسى بن عبيد، عن الحسين بن سعيد جميعا، عن فضالة بن أيوب، عن القاسم بن بريد، عن محمد بن مسلم، قال: سألت أبا عبدالله (عليه السلام) عن ميراث العلم ما مبلغه، أ جوامع هو من هذا العلم، أم تفسير كل شي‏ء من هذه الأمور التي يتكلم فيها؟
فقال: «إن لله عز و جل مدينتين مدينة بالمشرق، و مدينة بالمغرب، فيهما قوم لا يعرفون إبليس، و لا يعلمون بخلق إبليس، نلقاهم كل حين فيسألوننا عما يحتاجون إليه، و يسألوننا عن الدعاء فنعلمهم، و يسألوننا عن قائمنا متى يظهر.
فيهم عبادة و اجتهاد شديد، لمدينتهم أبواب، ما بين المصراع إلى المصراع مائة فرسخ، لهم تقديس و تمجيد و دعاء و اجتهاد شديد، لو رأيتموهم لاحتقرتم عملكم، يصلي الرجل منهم شهرا لا يرفع رأسه من سجدته، طعامهم التسبيح، و لباسهم الورع، و وجوههم مشرقة بالنور، و إذا رأوا منا واحدا احتوشوه، «3» و اجتمعوا له، و أخذوا من أثره من الأرض يتبركون به، لهم دوي- إذا صلوا- كأشد من دوي الريح العاصف.
منهم جماعة لم يضعوا السلاح مذ كانوا، ينتظرون قائمنا، يدعون الله عز و جل أن يريهم إياه، و عمر أحدهم ألف سنة، إذا رأيتهم رأيت الخشوع و الاستكانة و طلب ما يقربهم إلى الله عز و جل، إذا احتبسنا عنهم ظنوا ذلك من سخط، يتعاهدون أوقاتنا التي نأتيهم فيها، فلا يسأمون و لا يفترون، يتلون كتاب الله عز و جل كما علمناهم، و إن فيما نعلمهم ما لو تلي على الناس لكفروا به و لأنكروه.
يسألوننا عن الشي‏ء إذا ورد عليهم في القرآن لا يعرفونه، فإذا أخبرناهم به انشرحت صدورهم لما يسمعون منا، و سألوا لنا البقاء و أن لا يفقدونا، و يعلمون أن المنة من الله عليهم فيما نعلمهم عظيمة، و لهم خرجة مع الإمام-
______________________________
(13)- مختصر بصائر الدرجات: 13.
(14)- مختصر بصائر الدرجات: 10.
(1) في «س»: عمير، و الظاهر أنّه تصحيف، راجع جامع الرواة 1: 208، معجم رجال الحديث 5: 20.
(2) في المصدر: أحمد بن عيسى، و الصواب ما في المتن، و روى عنه سعد بن عبد اللّه. كما في الفهرست للطوسي 25: 65، جامع الرواة 1: 69.
(3) احتوش القوم الشي‏ء: أحاطوا به و جعلوه وسطهم. «المعجم الوسيط- حاش- 1: 207».
البرهان في تفسير القرآن، ج‏1، ص: 110
إذا قام- يسبقون فيها أصحاب السلاح، و يدعون الله عز و جل أن يجعلهم ممن ينتصر بهم لدينه.
فهم كهول و شبان، إذا رأى شاب منهم الكهل، جلس بين يديه جلسة العبد، لا يقوم حتى يأمره، لهم طريق أعلم به من الخلق إلى حيث يريد الإمام (عليه السلام)، فإذا أمرهم الإمام بأمر قاموا إليه أبدا حتى يكون هو الذي يأمرهم بغيره، لو نّهم وردوا على ما بين المشرق و المغرب من الخلق، لأفنوهم في ساعة واحدة، لا يحيك‏ «1» فيهم الحديد، لهم سيوف من حديد غير هذا الحديد، لو ضرب أحدهم بسيفه جبلا لقده حتّى يفصله. في ساعة يعبر بهم الإمام (عليه السلام) الهند و الديلم‏ «2» و الروم و البربر «3» و فارس، و ما بين جابرس‏ «4» إلى جابلق‏ «5»: و هما مدينتان: واحدة بالمشرق، و واحدة بالمغرب، لا يأتون على أهل دين إلا دعوهم إلى الله عز و جل و إلى الإسلام، و الإقرار بمحمد (صلى الله عليه و آله) و التوحيد، و ولايتنا أهل البيت، فمن أجاب منهم و دخل في الإسلام تركوه، و أمروا أميرا منهم، و من لم يجب، و لم يقر بمحمد (صلى الله عليه و آله) و لم يقر بالإسلام، و لم يسلم قتلوه، حتى لا يبقى بين المشرق و المغرب و ما دون الجبل أحد إلا آمن».
282/ «15»- محمد بن الحسن الصفار، و سعد بن عبدالله، و الشيخ المفيد- و اللفظ له- كلهم رووا عن يعقوب ابن يزيد، عن محمد بن أبي عمير، عن بعض رجاله، عن أبي عبدالله (عليه السلام) رفعه إلى الحسن بن علي (عليه السلام)، قال: «إن لله مدينتين: إحداهما بالمشرق، و الأخرى بالمغرب، عليهما سور من حديد، و على كل مدينة ألف ألف باب، لكل باب مصراعان من ذهب، و فيها ألف ألف لغة، تتكلم كل لغة بخلاف لغة صاحبتها، و أنا أعرف جميع اللغات، و ما فيهما و ما بينهما، و ما عليهما حجة غيري و غير أخي الحسين (عليه السلام)».
283/ «16»- محمد بن الحسن الصفار: عن أحمد بن محمد، عن الحسين بن سعيد، عن ابن أبي عمير، عن أبي أيوب، عن أبان بن تغلب، قال: كنت عند أبي عبدالله (عليه السلام) فدخل عليه رجل من أهل اليمن، فقال له: «يا أخا اليمن عندكم علماء؟». قال: نعم. قال: «فما بلغ من علم عالمكم؟». قال: يسير في ليلة واحدة مسيرة شهرين، يزجر الطير، «6» و يقفو الآثار. «7» فقال أبو عبدالله (عليه السلام): «عالم المدينة أعلم من عالمكم». قال: فما بلغ من علم عالم المدينة؟ قال: «يسير
______________________________
(15)- بصائر الدرجات: 12. 359/ 4، مختصر بصائر الدرجات: 12، الإختصاص: 291.
(16)- بصائر الدرجات: 421/ 15.
(1) يقال: ضربه فما أحاك فيه السيف، إذا لم يعمل فيه، و يقال ما يحيك فيه الملام، إذا لم يؤثّر فيه. «الصحاح- حيك- 4: 1582».
(2) الديلم: جيل سمّوا بأرضهم، و هم في جبال قرب جيلان. «مراصد الاطلاع 2: 581».
(3) البربر: هو اسم يشتمل قبائل كثيرة في جبال المغرب، أولها برقة ثمّ إلى آخر المغرب و البحر المحيط و في الجنوب إلى بلاد السودان، و يقال لمجموع بلادهم بلاد البربر. «معجم البلدان 1: 368».
(4) جابرس: مدينة بأقصى المشرق، يسكنها- على ما زعم اليهود- قوم منهم، و قيل: إنّهم بقايا المؤمنين من ثمود. «مراصد الاطلاع 1: 304».
(5) جابلق: مدينة بأقصى المغرب، يروى عن ابن عباس ان أهلها من ولد عاد. «مراصد الاطلاع 1: 304».
(6) زجر الطير: أثارها ليتيمّن بسنوحها أو يتشاءم ببروحها. «المعجم الوسيط- زجر- 1: 389».
(7) قفوت أثره: أي اتّبعته. «الصحاح- قفا- 6: 2466».
البرهان في تفسير القرآن، ج‏1، ص: 111
في ساعة واحدة من النهار مسيرة الشمس سنة، حتى يقطع ألف عالم مثل عالمكم هذا، ما يعلمون أن الله خلق آدم و لا إبليس». قال: يعرفونكم؟! قال: «نعم، ما افترض عليهم إلا ولايتنا، و البراءة من أعدائنا».
284/ «17»- المفيد في (الاختصاص): عن محمد أبي عبدالله‏ «1» الرازي الجاموراني، عن إسماعيل بن موسى، عن أبيه، عن جده، عن عبد الصمد بن علي، قال: دخل رجل على علي بن الحسين (عليه السلام)، فقال له علي بن الحسين (عليه السلام): «من أنت؟». قال: رجل منجم قائف‏ «2» عراف. قال: فنظر إليه، ثم قال: «هل أدلك على رجل، قد مر منذ دخلت علينا في أربعة عشر عالما، كل عالم أكبر من الدنيا ثلاث مرات، لم يتحرك من مكانه؟!». قال: من هو؟! قال: «أنا، و إن شئت أنبأتك بما أكلت، و ما ادخرت في بيتك».
285/ «18»- ابن بابويه، قال: حدثنا محمد بن القاسم الأسترآبادي المفسر (رضي الله عنه)، قال: حدثني يوسف بن محمد بن زياد، و علي بن محمد بن سيار، عن أبويهما، عن الحسن بن علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، عن أبيه، عن جده (عليهم السلام)، قال: «جاء رجل إلى الرضا (عليه السلام)، فقال له: يا ابن رسول الله، أخبرني عن قول الله سبحانه: الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعالَمِينَ‏ ما تفسيره؟
قال: لقد حدثني أبي، عن جدي، عن الباقر، عن زين العابدين، عن أبيه (عليهم السلام) أن رجلا جاء إلى أمير المؤمنين (عليه السلام) فقال: أخبرني عن قول الله تعالى: الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعالَمِينَ‏ ما تفسيره؟
فقال: الْحَمْدُ لِلَّهِ‏ هو أن عرف عباده بعض نعمه عليهم جملا، إذ لا يقدرون على معرفة جميعها بالتفصيل، لأنها أكثر من أن تحصى أو تعرف.
فقال لهم: قولوا: الحمد لله على ما أنعم به علينا رب العالمين؛ و هم الجماعات من كل مخلوق، من الجمادات و الحيوانات. فأما الحيوانات فهو يقلبها في قدرته، و يغذوها من رزقه، و يحوطها بكنفه‏ «3»، و يدبر كلا منها بمصلحته. و أما الجمادات فهو يمسكها بقدرته، يمسك المتصل منها أن يتهافت، و يمسك المتهافت‏ «4» منها أن يتلاصق، و يمسك السماء أن تقع على الأرض إلا بإذنه، و يمسك الأرض أن تنخسف إلا بأمره، إنه بعباده لرؤوف رحيم.
قال (عليهم السلام): و رَبِّ الْعالَمِينَ‏ مالكهم، و خالقهم، و سائق أرزاقهم إليهم، من حيث يعلمون و من حيث‏
______________________________
(17)- الاختصاص: 319.
(18)- عيون أخبار الرّضا (عليه السّلام) 1: 282/ 30، علل الشرائع: 416/ 3.
(1) في «س» و المصدر: محمّد بن عبد اللّه، و ما في المتن هو الصواب، و هو أبو عبد اللّه محمّد بن أحمد. راجع تنقيح المقال 2: 66، معجم رجال الحديث 15: 51.
(2) القائف: الذي يعرف الآثار. «الصحاح- قوف- 4: 1419».
(3) كنف اللّه: رحمته و ستره و حفظه. «المعجم الوسيط- كنف- 2: 801».
(4) التهافت: التساقط قطعة قطعة. «الصحاح- هفت- 1: 271».
البرهان في تفسير القرآن، ج‏1، ص: 112
لا يعلمون، فالرزق مقسوم، و هو يأتي ابن آدم على أي مسيرة سارها من الدنيا، ليس بتقوى متق بزائده، و لا فجور فاجر بناقصه، و بينه و بينه ستر و هو طالبه، فلو أن أحدكم يفر من رزقه، لطلبه رزقه كما يطلبه الموت.
فقال الله جل جلاله: قولوا: الحمد لله على ما أنعم علينا، و ذكرنا به من خير في كتب الأولين، قبل أن نكون، ففي هذا إيجاب على محمد و آل محمد (صلوات الله عليهم) و على شيعتهم أن يشكروه بما فضلهم، و ذلك‏
أن رسول الله (صلى الله عليه و آله) قال: لما بعث الله موسى بن عمران (عليه السلام)، و اصطفاه نجيا، و فلق له البحر، و نجى بني إسرائيل، و أعطاه التوراة و الألواح، رأى مكانه من ربه عز و جل، فقال: يا رب، لقد أكرمتني بكرامة لم تكرم بها أحدا قبلي.
فقال الله تعالى: يا موسى، أما علمت أن محمدا أفضل عندي من جميع ملائكتي و جميع خلقي؟
قال موسى (عليه السلام): يا رب، فإن كان محمدا أكرم عندك من جميع خلقك، فهل في آل الأنبياء أكرم من آلي؟
فقال الله تعالى: يا موسى، أما علمت أن فضل آل محمد على جميع آل النبيين، كفضل محمد على جميع المرسلين.
قال موسى: يا رب، فإن كان آل محمد كذلك، فهل في أمم الأنبياء أفضل عندك من أمتي؟ ظللت عليهم الغمام، «1» و أنزلت عليهم المن‏ «2» و السلوى‏ «3» و فلقت لهم البحر.
فقال الله جل جلاله: يا موسى، أما علمت أن فضل أمة محمد على جميع الأمم، كفضله على جميع خلقي.
قال موسى: يا رب، ليتني كنت أراهم، فأوحى الله جل جلاله إليه: يا موسى، إنك لن تراهم، و ليس هذا أوان ظهورهم، و لكن سوف تراهم في الجنان، جنات عدن و الفردوس، بحضرة محمد في نعيمها يتقلبون، و في خيراتها يتبحبحون، «4» أ فتحب أن أسمعك كلامهم؟ قال: نعم، إلهي.
قال الله جل جلاله: قم بين يدي و اشدد مئزرك قيام العبد الذليل بين يدي الرب الجليل. ففعل ذلك موسى، فنادى ربنا عز و جل: يا أمة محمد. فأجابوه كلهم و هم في أصلاب آبائهم، و أرحام أمهاتهم: لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد و النعمة لك و الملك، لا شريك لك، قال: فجعل تلك الإجابة شعار الحاج.
ثم نادى ربنا عز و جل: يا أمة محمد، إن قضائي عليكم أن رحمتي سبقت غضبي، و عفوي قبل عقابي، قد استجبت لكم، من قبل أن تدعوني، و أعطيتكم من قبل أن تسألوني، من لقيني منكم بشهادة: أن لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، و أن محمدا عبده و رسوله، صادقا في أقواله، محقا في أفعاله، و أن علي بن أبي طالب أخوه و وصيه و وليه، و يلتزم طاعته كما يلتزم طاعة محمد، و أن أولياءه المصطفين المطهرين، المبلغين بعجائب آيات الله،
______________________________
(1) الغمام: السّحاب الأبيض، سميي بذلك لأنّه يغمّ السّماء، أي يسترها. «مجمع البحرين- غمم- 6: 128».
(2) المنّ: شي حلو، كان يسقط من السّماء على شجرهم فيجتنونه، و يقال: ما منّ اللّه به على العباد بلا تعب و لا عناء. «مجمع البحرين- منن- 6:
318».
(3) السّلوى: طائر. «الصحاح- سلا- 6: 2380».
(4) بحبح في الشّي‏ء: توسّع، و بحبح في الدار: تمكّن في المقام و الحلول بها، و بحبح الدّار: توسّطها. «المعجم الوسيط- بحبح- 1: 39».
البرهان في تفسير القرآن، ج‏1، ص: 113
و دلائل حجج الله، من بعدهما أولياؤه، أدخلته جنتي، و إن كانت ذنوبه مثل زبد البحر.
قال: فلما بعث الله تعالى نبينا محمدا (صلى الله عليه و آله) قال: يا محمد وَ ما كُنْتَ بِجانِبِ الطُّورِ إِذْ نادَيْنا «1» أمتك بهذه الكرامة. ثم قال عز و جل لمحمد (صلى الله عليه و آله) قل: الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعالَمِينَ‏ على ما اختصني به من هذه الفضيلة، و قال لأمته: قولوا أنتم: الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعالَمِينَ‏ على ما اختصنا به من هذه الفضائل».بحرانى، سيد هاشم بن سليمان، البرهان في تفسير القرآن، 5جلد، مؤسسه بعثه - قم، چاپ: اول، 1374 ش.

__________________
اللهم صل علی محمد وآ ل محمد وعجل فرجهم والعن من عاداهم
اللهم صل علی فاطمة وابیها وبعلها وبنیها والسر المستودع فیها ان تصلی علی محمد وآل محمد
قال رسول الله صلی الله علیه وآله وسلم :عنوان صحیفة المؤمن حب علی بن ابی طالب علیه السلام
یا مرتضی علی مددی" وهوالعلی العظیم "1001 ,اللهم عجل لولیک الفرج
اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وآل محمد وآخر تابع له علی ذلک اللهم العنهم جمیعا بعدد ما احاط به علمک وبعدد فضائل امیرالمومنین علی بن ابی طالب علیه السلام وبعدد رذائل اعدائه
اللهم العن قاتلی فاطمة الزهراء
عبدالعلی69 حاضر نيست   پاسخ بهمراه نقل قول
قديمي يه هفته پيش   #148
عبدالعلی69
عضو ثابت
 
نشان عبدالعلی69
 
تاريخ ثبت نام: Dec 2013
مكان: نعیم
پاسخ‌ها: 23,029
ج: اللهم العن ... ؟

البرهان في تفسير القرآن ؛ ج‏5 ؛ ص126

10024/ «3»- سعد بن عبد الله: عن سلمة بن الخطاب، عن أحمد بن عبد الرحمن بن عبد ربه الصيرفي، عن محمد بن سليمان، عن يقطين الجواليقي، عن فلفلة، عن أبي جعفر (عليه السلام)، قال: «إن الله عز و جل‏ «1» جبلا محيطا بالدنيا من زبرجدة خضراء، و إنما خضرة السماء من خضرة ذلك الجبل، و خلق خلقه لم يفترض عليهم شيئا مما افترض على خلقه من صلاة و زكاة، و كلهم يلعن رجلين من هذه الأمة» «2».
______________________________
(1)- معاني الأخبار: 22: 1.
(2)- تفسير القمّي 2: 267.
(3)- مختصر بصائر الدرجات: 11.
(1) في المصدر: اللّه عزّ و جلّ خلق.
(2) في المصدر زيادة: و سمّاهما.
البرهان في تفسير القرآن، ج‏5، ص: 127
10025/ «4»- و عنه: عن أحمد بن الحسين، عن علي بن الريان، عن عبيد الله بن عبد الله الدهقان، عن أبي الحسن الرضا (عليه السلام)، قال: سمعته يقول: «إن الله خلق هذا النطاق‏ «1» زبرجدة خضراء، منها أخضرت السماء».
قلت و ما النطاق؟ قال: «الحجاب، و لله عز و جل وراء ذلك سبعون ألف عالم أكثر من عدد الجن و الإنس، و كلهم يلعن فلانا و فلانا».
10026/ «5»- و في كتاب (منهج التحقيق إلى سواء الطريق) لبعض الإمامية- في حديث طويل- في سؤال الحسن أباه (عليهما السلام)، أن يريه ما فضله الله تعالى به من الكرامة، و ساق الحديث إلى أن قال: ثم إن أمير المؤمنين (عليه السلام)، أمر الريح فصارت بناء إلى جبل (ق) فانتهينا إليه، فإذا هو من زمردة خضراء، و عليها ملك على صورة النسر، فلما نظر إلى أمير المؤمنين (عليه السلام) قال الملك: السلام عليك يا وصي رسول رب العالمين و خليفته، أ تأذن لي في الرد؟ فرد (عليه السلام) و قال له: «إن شئت تكلم، و إن شئت أخبرتك عما تسألني عنه». فقال الملك: بل تقول يا أمير المؤمنين. قال: «تريد أن آذن لك أن تزور الخضر (عليه السلام)». فقال: نعم، قال (عليه السلام): «قد أذنت لك».
فأسرع الملك بعد أن قال: بسم الله الرحمن الرحيم.
ثم تمشينا على الجبل هنيئة، فإذا بالملك قد عاد إلى مكانه بعد زيارة الخضر (عليه السلام). فقال سلمان: يا أمير المؤمنين، رأيت الملك ما زار الخضر إلا حين أخذ إذنك؟ فقال (عليه السلام): «و الذي رفع السماء بغير عمد لو أن أحدهم رام أن يزول من مكانه بقدر نفس واحد، لما زال حتى آذن له، و كذا يصير حال ولدي الحسن، و بعده الحسين، و تسعة من ولد الحسين تاسعهم قائمهم».
فقلنا: ما اسم الملك الموكل بقاف؟ فقال: (عليه السلام): «ترجائيل».
فقلنا: يا أمير المؤمنين، كيف تأتي كل ليلة إلى هذا الموضع و تعود؟ فقال (عليه السلام): «كما أتيت بكم، و الذي فلق الحبة و برأ النسمة، إني لأملك من ملكوت السماوات و الأرض، ما لو علمتم ببعضه لما احتمله جنانكم، إن اسم الله الأعظم على ثلاثة و سبعين حرفا، عند آصف بن برخيا حرف واحد فتكلم به فخسف الله تعالى الأرض ما بينه و بين عرش بلقيس، حتى تناول السرير، ثم عادت الأرض كما كانت، أسرع من طرفة النظر، و عندنا نحن- و الله- اثنان و سبعون حرفا، و حرف واحد عند الله تعالى استأثر به في علم الغيب، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، عرفنا من عرفنا، و أنكرنا من أنكرنا».
و الحديث بطوله تقدم في باب يأجوج و مأجوج من آخر سورة الكهف‏ «2».
10027/ «6»- علي بن إبراهيم، في قوله تعالى: ق وَ الْقُرْآنِ الْمَجِيدِ، قال: ق‏ جبل محيط بالدنيا من‏
______________________________
(4)- مختصر بصائر الدرجات: 12.
(5)- المحتضر: 73، البحار 27: 36/ 5.
(6)- تفسير القمّي 2: 323.
(1) في المصدر: النطاف، و كذا التي بعدها.
(2) تقدّم في الحديث (3) من الباب المذكور أعلاه بعد تفسير الآيات (83- 98) من سورة الكهف.
البرهان في تفسير القرآن، ج‏5، ص: 128
وراء يأجوج و مأجوج، و هو قسم، بَلْ عَجِبُوا، يعني قريشا أَنْ جاءَهُمْ مُنْذِرٌ مِنْهُمْ‏، يعني رسول الله (صلى الله عليه و آله)، فَقالَ الْكافِرُونَ هذا شَيْ‏ءٌ عَجِيبٌ* أَ إِذا مِتْنا وَ كُنَّا تُراباً ذلِكَ رَجْعٌ بَعِيدٌ، قال: نزلت في أبي ابن خلف، قال لأبي جهل، إني لأعجب‏ «1» من محمد، ثم أخذ عظما ففته، ثم قال: يزعم محمد أن هذا يحيا! فقال الله‏ بَلْ كَذَّبُوا بِالْحَقِّ لَمَّا جاءَهُمْ فَهُمْ فِي أَمْرٍ مَرِيجٍ‏ يعني مختلف.
ثم احتج عليهم و ضرب للبعث و النشور مثلا فقال: أَ فَلَمْ يَنْظُرُوا إِلَى السَّماءِ فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنَيْناها وَ زَيَّنَّاها وَ ما لَها مِنْ فُرُوجٍ* وَ الْأَرْضَ مَدَدْناها وَ أَلْقَيْنا فِيها رَواسِيَ وَ أَنْبَتْنا فِيها مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ‏. أي حسن‏ تَبْصِرَةً وَ ذِكْرى‏ لِكُلِّ عَبْدٍ مُنِيبٍ* وَ نَزَّلْنا مِنَ السَّماءِ ماءً مُبارَكاً فَأَنْبَتْنا بِهِ جَنَّاتٍ وَ حَبَّ الْحَصِيدِ قال: كل حب يحصد.
10028/ «7»- محمد بن يعقوب: عن محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد، عن يعقوب بن يزيد، عن علي بن يقطين، عن عمرو بن إبراهيم، عن خلف بن حماد، عن محمد بن مسلم، قال: سمعت أبا جعفر (عليه السلام) يقول:
«قال رسول الله (صلى الله عليه و آله) في قوله تعالى: وَ نَزَّلْنا مِنَ السَّماءِ ماءً مُبارَكاً، قال: ليس [من‏] ماء في الأرض إلا و قد خالطه ماء السماء».
قوله تعالى:
وَ النَّخْلَ باسِقاتٍ لَها طَلْعٌ نَضِيدٌ- إلى قوله تعالى- كَذلِكَ الْخُرُوجُ‏ [10- 11] 10029/ «1»- علي بن إبراهيم، في قوله تعالى: وَ النَّخْلَ باسِقاتٍ‏ أي مرتفعات‏ لَها طَلْعٌ نَضِيدٌ يعني بعضه على بعض‏ رِزْقاً لِلْعِبادِ وَ أَحْيَيْنا بِهِ بَلْدَةً مَيْتاً كَذلِكَ الْخُرُوجُ‏، جوابا لقولهم: أَ إِذا مِتْنا وَ كُنَّا تُراباً ذلِكَ رَجْعٌ بَعِيدٌ، فقال الله: كما أن الماء إذا أنزلناه من السماء، فيخرج النبا..............
بحرانى، سيد هاشم بن سليمان، البرهان في تفسير القرآن، 5جلد، مؤسسه بعثه - قم، چاپ: اول، 1374 ش.

__________________
اللهم صل علی محمد وآ ل محمد وعجل فرجهم والعن من عاداهم
اللهم صل علی فاطمة وابیها وبعلها وبنیها والسر المستودع فیها ان تصلی علی محمد وآل محمد
قال رسول الله صلی الله علیه وآله وسلم :عنوان صحیفة المؤمن حب علی بن ابی طالب علیه السلام
یا مرتضی علی مددی" وهوالعلی العظیم "1001 ,اللهم عجل لولیک الفرج
اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وآل محمد وآخر تابع له علی ذلک اللهم العنهم جمیعا بعدد ما احاط به علمک وبعدد فضائل امیرالمومنین علی بن ابی طالب علیه السلام وبعدد رذائل اعدائه
اللهم العن قاتلی فاطمة الزهراء
عبدالعلی69 حاضر نيست   پاسخ بهمراه نقل قول
قديمي يه هفته پيش   #149
عبدالعلی69
عضو ثابت
 
نشان عبدالعلی69
 
تاريخ ثبت نام: Dec 2013
مكان: نعیم
پاسخ‌ها: 23,029
ج: اللهم العن ... ؟

ثواب الأعمال و عقاب الأعمال ؛ النص ؛ ص208

ً
وَ بِهَذَا الْإِسْنَادِ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ شِمْرٍ عَنْ جَابِرٍ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ ع قَالَ: مَنْ لَمْ يَعْرِفْ سُوءَ مَا أُوتِيَ إِلَيْنَا مِنْ ظُلْمِنَا وَ ذَهَابِ حَقِّنَا وَ مَا نُكِبْنَا بِهِ فَهُوَ شَرِيكُ مَنْ أَبَى إِلَيْنَا فِيمَا وَلَّيْنَاهُ
.ابن بابويه، محمد بن على، ثواب الأعمال و عقاب الأعمال، 1جلد، دار الشريف الرضي للنشر - قم، چاپ: دوم، 1406 ق.

__________________
اللهم صل علی محمد وآ ل محمد وعجل فرجهم والعن من عاداهم
اللهم صل علی فاطمة وابیها وبعلها وبنیها والسر المستودع فیها ان تصلی علی محمد وآل محمد
قال رسول الله صلی الله علیه وآله وسلم :عنوان صحیفة المؤمن حب علی بن ابی طالب علیه السلام
یا مرتضی علی مددی" وهوالعلی العظیم "1001 ,اللهم عجل لولیک الفرج
اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وآل محمد وآخر تابع له علی ذلک اللهم العنهم جمیعا بعدد ما احاط به علمک وبعدد فضائل امیرالمومنین علی بن ابی طالب علیه السلام وبعدد رذائل اعدائه
اللهم العن قاتلی فاطمة الزهراء
عبدالعلی69 حاضر نيست   پاسخ بهمراه نقل قول
قديمي 5 روز پيش   #150
عبدالعلی69
عضو ثابت
 
نشان عبدالعلی69
 
تاريخ ثبت نام: Dec 2013
مكان: نعیم
پاسخ‌ها: 23,029
ج: اللهم العن ... ؟

اللهم صل علی محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن من عاداهم
یا علی
الْحَمْدُلِله الَّذِی جَعَلَنَا مِنَ الْمُتَمَسِّکِینَ بِوِلایَةِ أَمِیرِالْمُؤْمِنِینَ عَلیِّ بنِ أَبِی طالِبٍ وَ الْأَئِمَّةِ الْمَعْصُومیٖن عَلَیْهِمُ السَّلامُ
یا محمد یا رسول الله
یا حسین
یا محمد یا رسول الله

یا محمد یا علی یا فاطمه یا صاحب الزمان و ادرکنی ولا تهلکنی

شهادت حضرت زهرا سلام الله علیها
تهدید بیعت_اجباری

حافظ ابراهیم (شاعر نیل) و اشعاری در موضوع تهدید عمر به هجوم و آتش زدن بیت فاطمی سلام‌الله‌علیها


تهدید عمر بن الخطاب به هجوم به خانه ی وحی و به آتش کشیدن آن بر اهلش، امری است مسلم و قطعی که در روایات و اخبار معتبره ی مخالفین شیعه نیز وارد شده است. حتی بر اساس آن اخبار و روایات ثابت می شود که این تهدید عملی شده و به وقوع نیز پیوسته است.


مساله ی تهدید به قدری واضح و آشکار بوده است که حتی در شعر یکی از شعرای بزرگ و معتبر اهل سنت یعنی «حافظ ابراهیم» معروف به «شاعر نیل» نیز وارد شده است و عجیب آن که وی این حقیقت تاریخی را به عنوان فضیلتی برای «عمر بن الخطاب» برشمرده است !


قبل از نقل شعر و ترجمه ی آن لازم است به چند نکته ی اساسی اشاره شود :

الف) مساله ی تهدید آن قدر روشن و مسلم است که حتی به شعر شاعران نیز وارد شده است !

ب) شاعر این شعر یعنی «حافظ ابراهیم» کسی است که مورد قبول کبار علمای اهل سنت به ویژه ی علمای اهل سنت مصر بوده است و بسیار او را مدح و تشویق کرده اند و هم شخصیت وی و هم شعر وی را تحسین و تایید کرده اند !

ج) کتاب دیوان شعر وی مسمی به «دیوان حافظ ابراهیم» به قدری جایگاه و ارزش خاصی در بین علمای اهل سنت و به ویژه علمای اهل سنت مصر داشته است که سه تن از بزرگان اهل سنت مصر یعنی «أحمد أمین» و «أحمد الزین» و «إبراهیم الأبیاری» آن را تحقیق کرده اند و شرح داده اند !

د) در این جا فقط به یک بخش از مدح ها و تاییدات علمای اهل سنت نسبت به «شاعر نیل» می پردازیم.برای اطلاعات بیشتر می توانید به مقدمه ی محققین بر کتاب «دیوان حافظ إبراهیم» مراجعه کنید :

کان حافظ قد بلغ من ذیوع الصیت والشهرة فی الأوساط الوطنیة التی بدأت تتحرک، مبلغا کبیرا، فقد شد شعره الوطنی وسیرته کضابط حر جریء جسور، کل الأنظار والأسماع ، وکان یتردد على مجالس الزعماء الأحرار فی ذلک الوقت، وعلى رأسهم الأستاذ الإمام الشیخ محمد عبده ومصطفى کامل باشا وسعد باشا زغلول ومحمود باشا سلیمان وآل أباظة وآل عبد الرازق وغیرهم، فأحبوه جمیعا وقربوه إلیهم ، وقد وجدوا فیه ذخیرة وطنیة تستحق المراعاة ،کما وجدوا فی شعره سلاحا من أمضى الأسلحة التی یجب استخدامها فی الهاب الشعور الوطنی فی البلاد وتحریک مشاعر الجماهیر تمهیدا للقیام بالحرکة الوطنیة.

دیوان حافظ ابراهیم (مقدمة) ،ص25 ط الهیئة المصریة

حافظ ابراهیم به درجه ای عالی و والا از آوازه و شهرت در بین مردم سرزمینی که در آن فعالیت می کرد دست یافته بود و شعر وطنی وی و سیرتش همچون یک فرمانده ی نظامی آزاده و پر جرات و جسور چشم و گوش مردم را پر کرده بود و او در آن زمان در مجالس علمای آزاده و در راس آنان امام شیخ محمد عبده و مصطفی کامل پاشا و سعد پاشا زغلول و محمود پاشا سلیمان و آل اباظة و آل عبد الرازق و غیر آنان رفت و آمد می کرد و همه ی آنان حافظ ابراهیم را دوست می داشتند و او را به خود نزدیک کردند و او را یک ذخیره ی ملی دیدند که شایستگی مراعات را دارد همانطور که شعر وی را یکی از قوی ترین سلاح ها دیدند که لازم است آن را برای برانگیختن احساس ملی در مصر و تحریک احساسات مردم برای قیام و جنبش ملی به کار گیرند.

اکنون که جایگاه «حافظ ابراهیم» و شعر او در نزد بزرگان اهل سنت ثابت شد، شعر وی را با یکدیگر می‌خوانیم :

(عمر وعلی)

وقولة (لعلی) قالها (عمر) * أکرم بسامعها أعظم بملقیها!

حرقت دارک لا أبقی علیک بها * إن لم تبایع وبنت المصطفى فیها

ما کان غیر (أبی حفص) یفوه بها * أمام فارس (عدنان) وحامیها

دیوان حافظ إبراهیم،ص82 ط الهیئة المصریة

(عمر و علی)

و کلامی که از سوی عمر خطاب به علی صادر شد * چه شنونده ی بزرگواری و چه گوینده ی بزرگواری


(عُمَر) به (علی) گفت : اگر #بیعت نکنی خانه ات را به آتش می کشم و کسی را در آن باقی نمی گذارم * حتی اگر دختر پیامبر در آن باشد


به غیر از (عُمَر) کسی دیگر نمی توانست چنین کلامی را * خطاب به شهسوار عرب و مدافع آن بگوید

جالب آن که محققین و شارحین این دیوان که همگی از بزرگان اهل سنت معاصر مصر هستند در شرح بیت اول می نویسند :

(3) یشیر بهذه الأبیات إلى امتناع علی عن البیعة لأبی بکر یوم السقیفة ، وتهدید عمر إیاه بتحریق بیته اذا استمر علی إمتناعه وکان فیه زوجة علی فاطمة بنت الرسول صلى الله علیه وسلم.

دیوان حافظ إبراهیم،ص82 ط الهیئة المصریة

(3) منظور شاعر از این ابیات ، خودداری علی از بیعت با ابوبکر در روز سقیفه و تهدید عمر به آتش زدن خانه ی علی است در صورتی که او خودداری اش از بیعت را ادامه دهد و در آن خانه فاطمه دختر پیامبر ،همسر علی، بود.

این شعر اولین بار در جلسه ای که در وزارت معارف مصر برگزار شده خوانده شده است.

دیوان حافظ إبراهیم،ص77 ط الهیئة المصریة



جالب آن که این شعر که به «قصیده ی عمریه» نیز مشهور شده است، تا به امروز مورد توجه مخالفین شیعه است و آن را در زمره زیباترین اشعار می‌دانند:

به عنوان نمونه در سایت وهابی – سلفی «صید الفوائد» این شعر را تحت عنوان «القصیدة العمریة من روائع الشعر العربی» (قصیده ی عمریه، از بهترین اشعار عربی) آورده اند که می توانید در لینک زیر مشاهده کنید :

http://www.saaid.net/wahat/q124.htm

و همچنین این شعر به وسیله ی بسیاری از وهابیون و مخالفین شیعه بازخوانی شده و فایل صوتی آن را در سایت های خود قرار داده اند !

http://ar.islamway.net/lesson/104848

[دقیقه ی 6 و ثانیه ی 22]


به راستی کسی که چنین کلامی و چنین مسائلی را به منزله ی شجاعت و فضیلت برای «عمر بن الخطاب» می داند،
می تواند ادعای محبت و دوستی اهل بیت را مطرح کرده و خود را محب اهل بیت بداند ؟!

__________________
اللهم صل علی محمد وآ ل محمد وعجل فرجهم والعن من عاداهم
اللهم صل علی فاطمة وابیها وبعلها وبنیها والسر المستودع فیها ان تصلی علی محمد وآل محمد
قال رسول الله صلی الله علیه وآله وسلم :عنوان صحیفة المؤمن حب علی بن ابی طالب علیه السلام
یا مرتضی علی مددی" وهوالعلی العظیم "1001 ,اللهم عجل لولیک الفرج
اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وآل محمد وآخر تابع له علی ذلک اللهم العنهم جمیعا بعدد ما احاط به علمک وبعدد فضائل امیرالمومنین علی بن ابی طالب علیه السلام وبعدد رذائل اعدائه
اللهم العن قاتلی فاطمة الزهراء
عبدالعلی69 حاضر نيست   پاسخ بهمراه نقل قول
پاسخ

Bookmarks


كاربراني كه در حال مشاهده اين گفتگو هستند : 1 (0 عضو 1 ميهمان)
 
ابزار گفتگو

قوانين ارسال نوشته
شما نمی توانید سرنگار جدید ارسال نمائید.
شما نمی توانید پاسخ ارسال کنید.
شما نمی توانید ضمیمه ارسال کنید
شما نمی توانید نوشته های خود را ویرایش نمائید

کدتالار روشن هست
شكلكهاروشن هستند
[IMG]کد روشن هست
كد HTML خاموش هست

پرش به تالار مورد نظر

گفتگوهاي مشابه
گفتگو آغازگر گفتگو تالار پاسخها عنوان آخرين گفتگو
حضور خود را با صلوات بر محمد و آل محمد به ثبت برسانيد دارا دين و دنيا 5642 Friday 20 January 2017 04:35PM
سخنان گهر بار از سالار شهيدان(ع) موحد دين و دنيا 28 Monday 5 January 2009 04:44PM
انحراف از توحيد سقوط به پرتگاه شرك! موحد دين و دنيا 196 Saturday 17 February 2007 01:42AM
بحثي درباره امام زمان ! موحد دين و دنيا 100 Tuesday 11 October 2005 01:52AM


كليه زمانها +3.5 نسبت به گرينويچ . هم اكنون ساعت 07:50PM مي‌باشد.


© کليه حقوق براي باشگاه جوانان ايراني محفوظ است .
قوانين باشگاه
Powered by: vBulletin Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Theme & Persian translation by Iranclubs technical support team
اين وبگاه صرفا خدمات گفتمان فارسي بر روي اينترنت ارائه مي‌نمايد .
نظرات نوشته شده در تالارها بعهده نويسندگان آنهاست و لزوما نظر باشگاه را منعكس نمي‌كند
no new posts